شرط الأخبار

إيماناً منها بأهمية "التعليم العالي"

Orange الأردن تعزز شراكتها مع "الأردنية"

آخر تحديث: 2019-04-09، 06:31 pm
اخبارنا ــ  تعزيزا للشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الجامعة الاردنية قامت الشركة بدعم العديد من المبادرات في اطار مساهمة الشركة في رفد القطاع التعليمي بأحدث ما توصلت له تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للارتقاء بالعملية التدريسية.

ويأتي هذا الدعم ايماناً من Orange الأردن بأهمية الجامعة الاردنية كونها أحد أعمدة التعليم في الأردن، إضافة إلى مساهمتها في رفد سوق العمل بأفضل الكفاءات والخبرات، إلى جانب أن دور الجامعة يتفق مع أهداف الشركة التي تولي دعم القطاع التعليمي أهمية كبيرة كونها شركة وطنية تعنى بتحقيق أكبر استفادة للطلبة من خدماتها سواءً الإنترنت أو الاتصالات عبر شبكتها المتطوّرة، مؤدية بذلك دورها في التطوير وتحقيق التنمية الشاملة، المعتمدة على الشباب بالدرجة الأولى.

وضمن التعاون الاستراتيجي بين Orange الأردن و"الاردنية" قامت الشركة مؤخراً بتجهيز قاعتين لطلبة كلية الآداب في الجامعة ليستفيد منها الاساتذة والطلبة على حد سواء، من خلال توفير خدمات التنقية والاتصالات عبر اقوى شبكة انترنت في السوق المحلية.

كما قامت الشركة سابقاً بدعم مبادرةٍ رياديةٍ اطلقتها الجامعة بعنوان "ابتكر لتبدأ"، إضافة إلى تعاونها مع بنك القاهرة عمان بإطلاق البطاقة الجامعية الذكية لإتاحة الفرصة لطلبة الجامعة وكادرها الاداري وأعضاء هيئتها التدريسية للاستفادة من مزاياها.

وتسهيلاً على المستفيدين من خدمات الشركة من الطلبة وجميع كوادر الجامعة ، انشأت الشركة في حرم الجامعة الاردنية كشك توفر من خلاله كافة ما يحتاجه مرتاديه من خدمات كإعادة شحن بطاقات الانترنت و الهاتف النقال و أي خدمات اخرى ، بالإضافة إلى التعاون التجاري بين الطرفين .

يذكر أن Orange الأردن قامت بعقد العديد من الشراكات والاتفاقيات الاستراتيجية مع مختلف المؤسسات الأكاديمية الأردنية، بهدف المساهمة في رفع سوية التعليم، وتهيئة الشباب وتأسيسهم أكاديمياً وعملياً بأعلى المستويات، للانخراط في سوق العمل والمشاركة في بناء مستقبلهم ومستقبل مجتمعاتهم المحلية.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق