شرط الأخبار

106 ملايين دولار مساعدات صينية للأردن وسوريا واليمن وفلسطين

آخر تحديث: 2018-07-11، 12:20 am

اخبارنا- اعلنت بكين عزمها على تقديم نحو 106 ملايين دولار لسوريا والأردن واليمن وفلسطين على شكل مساعدات إنسانية.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال افتتاح المنتدى الثامن للتعاون الصيني العربي امس في بكين، ان «الصين ستقدم للشعب السوري والأردني واليمني 106 ملايين دولار مساعدات إنسانية. وأشار إلى نية بلاده مد الجانب الفلسطيني بنحو 15 مليون دولار لدعم جهود السلطة الفلسطينية الرامية إلى تحفيز التنمية الاقتصادية، موضحا أنه سيعمل على مساعدة الشعب الفلسطيني في الساحة الدولية على تعزيز مصالحه الدبلوماسية.

وأكد الرئيس الصيني شي جين بينغ على أن التعاون الصيني الأردني جزء هام من التعاون الجماعي الصيني العربي، وتمثل إقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية الأردنية التي أعلن عنها الرئيس الصيني مع جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في شهر سبتمبر 2015 علامة فارقة في العلاقات الثنائية.

وأوضح أن العلاقات الثنائية بين الصين والأردن أثمرت عن تقدم في التعاون التنموي بين البلدين في كافة المجالات، ورفع مستوى التفاهم والثقة بين البلدين. وأشار إلى هنالك العديد من الاستثمارات في منطقة العقبة الاقتصادية والمصانع الموجودة في إربد والكرك والمفرق وسحاب، من ضمنها مصانع ألبسة وحديد وغيرها من الصناعات، مما يجعل حجم العمالة الأردنية في الشركات الصينية العاملة في الأردن ما يزيد على عشرة آلاف موظف.

ولفت إلى أن الجانبين الصيني والاردني يبحثان حالياً في مشاريع السكك الحديدية والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى مشاريع المياه وخط أنابيب النفط والطاقة وغيرها من المشاريع الهامة. وأوضح أنه تم توقيع اتفاقيتين بين الحكومتين الأردنية والصينية لانشاء المركز الثقافي الصيني في الأردن، كما أن عدد المنح الدراسية التي تقدمها الحكومة الصينية للجانب الأردني ما يزال في تزايد مستمر، وعدد السياح الصينين في الأردن ما يناهز الـ 60 الف سائح عام 2017. وبين أن الصين تعد من أكبر الدول المانحة للبرامج التدريبية في الأردن، حيث بلغ العدد التراكمي للمشاركين الأردنيين الذين تم ايفادهم لتلقي التدريب المجاني في الصين قد بلغ خلال العام الماضي 305 نسمة.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق