شرط الأخبار

وزير الشباب يشارك في مؤتمر اولويات الشباب العربي

آخر تحديث: 2020-08-11، 11:24 pm
اخبارنا ــ شارك وزير الشباب الدكتور فارس البريزات اليوم الثلاثاء عبر وسائل الاتصال الرقمي في المؤتمر الرقمي للإعلان عن نتائج دراسة مؤتمر "اولويات الشباب العربي"، الذي نظمه مركز الشباب العربي في دولة الامارات العربية المتحدة وبرعاية جامعة الدول العربية، بالتزامن مع اليوم العالمي للشباب الذي يصادف غدا الاربعاء.
واشتملت فعاليات المؤتمر على عرض لأولويات الشباب العربي وآفاق تحقيقها، ونتائج الدراسة الشاملة التي تم أجراؤها لاستطلاع "أبرز القضايا التي تهم قطاع الشباب حاضراً ومستقبلاً وفق الحقائق المبنية على الأبحاث". وشارك في المؤتمر الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور أحمد أبوالغيط، والأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الدكتورة هيفاء أبوغزالة، والمنسق العام للأمم المتحدة في دولة الإمارات الدكتورة دينا عساف، وعدد من وزراء الشباب والرياضة العرب.
ووفقا لمعطيات المؤتمر شملت الدراسة في مرحلتها الأولى 7 آلاف شاب وشابة من 21 دولة عربية ضمن الفئات العمرية بين 15 و34 سنة، كما شملت منهجية بحث استطلاع أولويات الشباب العربي الذي يمثل ما نسبته 34 بالمئة من إجمالي عدد السكان في الدول العربية. وتم في المؤتمر عرض الأولويات وفقا لقطاعات رئيسة تسهم في دعم صناع القرار والمسؤولين للتعرف على مختلف الأولويات من وجهة نظر الشباب، والتي بدورها تسهم في تشكيل خارطة طريق واضحة، تحددها معلومات علمية تساعد في وضع سياسات مفيدة، بالإضافة الى تقديم برامج نوعية لتمكين الشباب في مختلف البلاد العربية. وقال البريزات خلال المؤتمر، إن الشباب العربي اليوم قوة فكرية وإبداعية عالمية من خلال ما حققوه من إنجازات محلية وعالمية ودولية، نافست بمعالجتها للعديد من الموضوعات والقضايا المهمة من خلال ترجمة التحديات إلى فرص. ولفت الى التحدي الكبير في مجال العمل الشبابي في ظل أزمة جائحة كورونا، مشيرا إلى ان استجابة وزارة الشباب خلال الجائحة كانت منظمة ومدروسة من خلال اطلاقها العديد من المبادرات الشبابية الهادفة. ونوه الى أن النماذج الشبابية تبرهن كل يوم للعالم أجمع أنها على قدرٍ عالٍ من المسؤولية، مشيداً بالدراسة التي اطلقها مركز الشباب العربي خلال المؤتمر، ومعتبراً إياها مرجعاً مهماً لصناع القرار وللباحثين في مجال العمل الشبابي والاستثمار في طاقات الشباب. وبين البريزات، ان الوزارة تسعى لإطلاق ملتقى "الريادة في الرياضة"، كترجمة للمحور الرابع من محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019- 2025، لتمكين الشباب من خريجي كليات التربية الرياضية المتعطلين عن العمل من الاستثمار بالمنشآت الرياضية التابعة للوزارة، لإقامة مشاريعهم الخاصة وبناء أكاديميات خاصة بهم. وكان نائب رئيس مركز الشباب العربي سمو الشيخ راشد النعيمي قال ان طاقات الشباب والشابات في عالمنا العربي منجم للفرص، وقد تعلمنا أن عوائد الاستثمار في الشباب متعددة ومجزية ومُستدامة، وهذا رأس مالنا الحقيقي . وأضاف إذا كان العالم سيتذكر عام 2020 بأنه عام كورونا، فإن شباب العالم العربي سيتذكرون أنهم كانوا جزءاً من أول رحلة عربية لاستكشاف المريخ عبر مسبار الأمل، وكانوا جزءاً من تشغيل أول محطة عربية للطاقة النووية. من جهتها دعت وزيرة الدولة لشؤون الشباب في دولة الامارات شما المزروعي المعنين للاطلاع على نتائج الدراسة للتعرف إلى رؤية الشباب واهتمامهم، لنتمكن معاً من تحويل هذه الرؤى إلى سياسات وتشريعات وبرامج عمل ومشاريع نترجمها على أرض الواقع. ولفتت الى ان الشباب العربي واعٍ ومرن ومثابر، لكنه يحتاج إلى التمكين بالتعليم والتدريب والفرص، ويتطلع إلى المشاركة في مسارات التنمية والبناء وصناعة المستقبل. بدورها أكدت المنسق العام للأمم المتحدة في دولة الإمارات الدكتورة دينا عساف أن أولويات الشباب العربي تتقاطع إلى حد بعيد مع أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة لعام 2030، داعية إلى تبني مقاربة شمولية تضمن مشاركة جميع فئات المجتمع، وخصوصاً الشباب من مختلف الفئات الاجتماعية والاقتصادية وأصحاب الهمم.
ودعا المشاركون في المؤتمر، إلى توسيع آفاق العمل التطوعي للشباب، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لخلق فرص عمل للشباب وتطوير برامج التدريب المهني بموازاة صعود الاقتصاد الرقمي.
--(بترا)
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق