شرط الأخبار

ملكة أغاني السول أريثا فرانكلين ترحل عن 76 عاما

آخر تحديث: 2018-08-18، 11:15 am

اخبارنا- توفيت آريثا فرانكلين، "ملكة أغاني السول"، المعروفة بأغانيها الواسعة الانتشار، مثل "رسيبيكت - احترام"، و"ثينك - فكر"، عن 76 عاما في مدينة ديترويت بولاية ميشيغان.

واكتشف إصابتها بالسرطان في 2010، وأعلنت العام الماضي عن اعتزالها الغناء.

وقدمت المغنية الأسطورة أكثر من 20 أغنية تصدرت المبيعات خلال مسيرتها الفنية.

وكانت آخر حفلة لها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في قاعة موسيقية بنيويورك، من أجل مساعدة مؤسسة إلتون جون لمكافحة للأيدز.

وقالت أسرتها في بيان: "في إحدى لحظات حياتنا الحالكة، لا نستطيع إيجاد الكلمات المعبرة عن ألمنا. لقد فقدنا الأم، صخرة عائلتنا، التي لم يعرف حبها لأطفالها وأحفادها، وأقاربها حدودا".

وأكدت الأسرة أن سبب الوفاة هو تفشي سرطان البنكرياس.

ولدت أريثا في ممفيس، وكان والدها مطربا للأغاني الإنجيلية، وعازف بيانو، وواعظا معمدانيا مشهورا. وتلقت رعاية فنية منذ نعومة أظافرها على يد نجوم الأغاني الإنجيلية، مثل ماهاليا جاكسون، وكلارا وورد.

ولكنها كافحت في سنواتها الأولى حتى تبلغ الشهرة، ولم تكن تدرك حينما بدأت ألبوماتها مع شركة كولومبيا كيف توظف قوة صوتها بطريقة آخاذة.

ثم تحولت إلى شركة أتلانتك ريكوردز في عام 1966، وتعاونت مع مجموعة من موسيقيي السول المشهورين.

وبحلول عام 1968 بلغت شهرتها آفاق أمريكا وأوروبا، باعتبارها "سيدة السول"، وهو رمز يعتز به السود، وظهرت صورتها على مجلة "تايم"، ومنحها مارتن لوثر كينغ جائزة تكريم.

وكرمها الرئيس جورج بوش الابن بمنحها ميدالية الحرية في 2005، وأثني عليها بالقول إنها: "أسرت قلوب ملايين الأمريكيين".

وتصدر سير التون جون قائمة من أثنوا على سيرتها على وسائل التواصل الاجتماعي، فقال على انستغرام: "إن فقد أريثا فرانكلين صدمة للكل ممن أحبوا أغانيها ...".


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق