شرط الأخبار

ملتقى أسبار يصدر تقريراً جديداً باللغة الإنجليزية حول تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19)

آخر تحديث: 2020-08-09، 10:37 pm

** تأثيرات الجائحة على الصحة والاقتصاد والتعليم وحقوق الإنسان والمسؤولية الوطنية

اخبارنا ــ أصدر ملتقى أسبار تقريرا جديدا باللغة الإنجليزية حول تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19)، واحتوى على عدد من التوصيات وخلاصة نقاشات الملتقى خلال الأسابيع الماضية.

وقد جاء التقرير في 90 صفحة، واحتوى ملخص تنفيذي، وتسعة محاور، تناولت الأبعاد الصحية، والاقتصادية، والتعليمية، والنفسية، والأسرية، وما يتعلق بالعمل عن بُعد، والبيروقراطية، وكذلك واقع المسؤولية الوطنية أثناء الجائحة، إضافة إلى حقوق الإنسان ومواقف السعودية خلال الجائحة.

واستعرض التقرير فيروس كورونا كمهدد صحي وكل ما يتعلق به من حقائق علمية، جنباً إلى جنب مع جهود القطاع الصحي السعودي والإجراءات الاحترازية في مواجهة تحديات الجائحة.، كما ركز على الأثر الاقتصادي للجائحة الذي امتد ليشمل الشركات الكبيرة، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، نظراً لتوقف الكثير من النشاطات الاقتصادية، وتأثر سلاسل التوريد على المستوى العالمي.

كما سلط التقرير الضوء على التعليم عن بعد والعمل عن بعد في ظل الجائحة، ودور الحلول التقنية وشبكة الاتصالات القوية في تجاوز الأزمة، مستعرضاً رؤيته لمستقبل التعليم والعمل عن بعد في مرحلة ما بعد الجائحة.

وتناول التقرير أيضاً المسؤولية الوطنية أثناء الأزمات، وآثار الجائحة على الصحة النفسية للفرد والمجتمع، وخلص إلى مجموعة من الآليات العملية لمواجهة آثار كورونا غير المرغوبة على الصحة النفسية لأفراد المجتمع.

وفي ذات السياق، ناقش التقرير قضية البيروقراطية؛ باعتبارها قد تقف في بعض الأجهزة الحكومية عائقاً أمام السرعة والمرونة المطلوبة لتنفيذ المبادرات والقرارات أثناء جائحة كورونا. مشيراً إلى جهود السعودية خلال أزمة كورونا، ونجاحها في توفير ما يلزم المواطن والمقيم للمحافظة على صحتهم وسلامتهم وتوفير سبل العيش الكريم لهم خلال فترة الجائحة.

 

للاطلاع على التقرير وتحميله:

Report-Saudi-Arabia-and-the-Repercussions-of-COVID-19-Pandemic

 
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق