شرط الأخبار

مشروع أوروبي لإدارة النفايات في مخيمي الزعتري والأزرق بـ45 مليون يورو

آخر تحديث: 2020-07-15، 12:43 pm

اخبارنا ــ يطلق الاتحاد الأوروبي وألمانيا برنامجًا جديدًا لدعم إدارة النفايات الصلبة في مخيمات اللاجئين في الزعتري والأزرق، وكذلك في المجتمعات المستضيفة المجاورة.

والبرنامج ممول من جهات مانحة متعددة بمساهمة قدرها 39 مليون يورو من الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي استجابة للأزمة السورية (EUTF)، وتمويل إضافي بقيمة 6 ملايين يورو من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية.

وتقوم الوزارة الإتحادية للتعاون الإقتصادي والتنمية بتمويل أنشطة إدارة النفايات الصلبة منذ عام 2015.

ويتم تنفيذ البرنامج الجديد من قبل GIZ وشركاء مختلفون على الأرض. ويسهم المشروع باستمرار الدعم للحكومة الأردنية في جمع وفرز ومعالجة النفايات والمواد القابلة لإعادة التدوير.

وتعد إدارة النفايات من بين المهام الأساسية للحفاظ على البنية التحتية أثناء الأزمات، حيث تم الاستمرار بمعظم الأنشطة مثل جمع النفايات والتخلص منها أثناء الإغلاق التي شهدته المنطقة نتيجة لإنتشار جائحة فيروس كورونا. وتدير منظمة أوكسفام وهي شريك لِGIZ منشأتين للفرز في مخيم الزعتري للاجئين، بدأت هذه المحطات من مشروع تجريبي ناجح عام 2015 بتمويل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا.

ومن خلال فقط إعادة تدوير الكرتون والمعادن والبلاستيك، تم تقليل كميات النفايات الصلبة التي تصل إالى مكبات النفايات بنسبة 10 ٪. تم تنفيذ تدابير وقائية لتجنب انتشار فيروس كورونا، وتم تزويد جميع الموظفين بمعدات الحماية الشخصية.

جعلت هذه الإجراءات التشغيلية الجديدة بيئة العمل آمنة قدر الإمكان، بما في ذلك التباعد الاجتماعي خلال جميع مراحلالعمل. بالإضافة إلى ذلك تقوم منظمة وورد فيجن وهي شريك آخر لِGIZ بتنفيذ أنشطة مماثلة في مخيم الأزرق، حيث تم جمع حوالي 70 طنًا من المواد القابلة لإعادة التدوير أثناء الإغلاق من منتصف آذار حتى نهاية حزيران.

وأوضح رالف سينزيل، رئيس برنامج إدارة النفايات الصلبة في GIZ، "إن الفكرة من وجود محطات الفرز هذه هي تطبيق فصل النفايات من المصدر (على مستوى المنزل). نحن في GIZ نركز على تنفيذ نظام متكامل لإدارة النفايات في المخيم من خلال جمع النفايات ، وفرز المواد القابلة لإعادة التدوير، و انتاج السماد العضوي ومعالجة الحمأة الناتجة من محطة معالجة المياه لإنتاج الطاقة النظيفة ".

علاوة على ذلك، تقوم عمليات فرز النفايات بتوفير فرص عمل مؤقتة وتوفر أيضًا المعرفة والممارسة الجيدة للإدارة المستدامة للنفايات للرجال والنساء على حد سواء. تقول ياسمين، وهي أرملة وأم لعشرة أطفال ومن أوائل السيدات العاملات في محطات إعادة التدوير التابعة لمنظمة أوكسفام في مخيم الزعتري: "في البداية ، كان من الصعب علي تحمل مسؤوليات و القيام بدور الرجل؛ ولكن الآن لدي وظيفتي الخاصة وأتخذ قراراتي الخاصة. هذا يجعلني أشعر أن هناك مساواة حقيقية بين الرجال والنساء – نحن نعمل تمامًا مثل الرجال ".

في المجموع ، تم توظيف 11،500 من سكان المخيم منذ منتصف عام 2016 ، بما في ذلك 32٪ من النساء.



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق