شرط الأخبار

والهيئة: ابوابنا مفتوحة

مستثمرون يهددون بنقل مشاريعهم للخارج

آخر تحديث: 2019-05-16، 02:56 pm
اخبارنا ــ اشتكى مستثمرون من وجود تعقيدات كبيرة في هيئة الاستثمار موضحين ان هناك اجراءات تتسم في "البيروقراطية" الشديدة، والتضييق والخنق وعدم الاستجابة لطلبات المستثمرين مما دفع في البعض الى التلويح بنقل استثماراتهم الى الخارج ، جراء ما يجرى في هيئة الاستثمار، والتي عجزت المناشدات الحكومية مرات ومرات عن حلها.

وأوضحوا في بيان وصل الى "جفرا نيوز" نسخة منه عن عدم وجود نية لدى الهيئة للاهتمام بالتعاون معهم بما يختص بانجاز معاملاتهم ، وأن أمين عام الهيئة فريدون حرتوقة يرفض أن يقابلهم ليسمع لمطالبهم.

وبينوا في نفس العريضة وجود مشكلة في عدم انفكاك موظفي الجمارك والضريبة وجهات أخرى، عن مؤسساتهم والاعتماد على النافذة الموحدة لانجاز المعاملات، وفق قانون الاستثمار.

واستعرضوا امثلة أن موظفي الجمارك لا يلتزمون بأي قرارات صادرة عن هيئة الاستثمار، و يطبقون وينفذون أنظمتهم و تعليمات دائرتهم دون الالتفات او الاهتمام بقانون الاستثمار

و قالوا " لقد اصبحت السمة العامة للعمل لديهم هي تخويف المستثمرين " وتطفيشهم " وإصدار الاحكام القطعية ضدهم والكشف على مشاريعهم و بشكل يومي، و ايقاع العقوبات بحقهم من رسوم وغرامات و تحويلهم الى المحكمة الجمركية والمعاملة من الممكن ان تبقى لديهم اكثر من( 5 ــ 6) شهور "

و تابعوا ، أما موظفي الضريبة (الذين جاءوا كمندوبين حديثا للهيئة) فانهم لا يعترفون باي قرار صادر من الهيئة وان هناك المئات من القرارات الصادرة للمستثمرين لا يعترف هؤلاء الموظفين فيها ولا ينقذوها على الرغم من انها صادرة بموجب قانون الاستثمار و هناك احكام تنفذها .

والى ذلك قام قسم موظفي الضريبة باصدار تعميم دون علم ادارة الدائرة و هذا التعميم اوقف جميع المشتريات المحلية للمستثمرين لانه يطلب من المستثمرين ان يزودوا الضريبة" بوثائق" هي موجودة لدى الدائرة محفوظة و فواتير لدى الباعة وليس لدى المستثمر المشتري

و حسبما أفادوا في البيان فإن هذا الأمر أدى الى شلل تام في عمل المستثمرين وكأن الدائرة قد أوقفت جميع إعفاءات المشاريع الاستثمارية اما فيما يتعلق بالمشتريات المحلية من قطع الغيار والمحتويات و التي هي حق مكتسب للمستثمر بموجب تشريعات الاستثمار، وقرار مجلس الوزراء ومع ذلك فهي لا تعتمدها ولا تعترف فيها ولا تطبقها اما اللجان في الهيئة فانها تذيق المستثمر الويلات في القرارات بتأخير معتمد في النظر بالطلب يصل الى عدة أشهر ومتطلبات عقيمة الا بشق الأنفس ودفع التكاليف الباهظة

من جهته نفى الناطق الاعلامي باسم هيئة الاستثمار بلال ابو زيد "لجفرا نيوز" أن يكون موظفو الجمارك لا يلتزمون بأي قرارات صادرة عن هيئة الاستثمار، ويطبقون وينفذون أنظمتهم وتعليمات دائرتهم دون الالتفات او الاهتمام بقانون الاستثمار ،

وأوضح أن الهيئة والجمارك والضريبة جهات حكومية هدفها الاول والاخير ارضاء المستثمر وتسهيل عملية الاستثمار دون معيقات وبطبيعة الحال فإن أنظمة وقوانين الهيئة والجمارك والضريبة لا تختلف أو تتعارض ، مبديا استعداد الهيئة للاستماع لكافة المطالب ، وحول شكوى المستثمرين من عدم قدرتهم مقابلة الامين العام للهيئة فريدون حرتوقة ، أكد ابو زيد أن أبواب حرتوقة مفتوحة للجميع و بأي وقت كان




تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق