شرط الأخبار

مزرعة الطفيلة للرياح .. في اسبانيا

آخر تحديث: 2019-07-20، 09:44 am
اخبارنا ــ نظم الاتحاد من أجل المتوسط أمس الاول الدورة الثانية من منتدى الأعمال في مجال الطاقة والمناخ في مدينة لشبونة، بالشراكة مع وزارة البيئة والتحول الطاقي بالبرتغال والوكالة البرتغالية للطاقة.
ويعمل المنتدى تحت شعار «دعم السلطات المحلية في جهودها نحو التحول الطاقي» على تعزيز الدور النشط الذي يلعبه الاتحاد من أجل المتوسط في تأييد ودعم مبادرات الحوار الإقليمي والمشروعات مثل مزرعة الطفيلة للرياح (الأردن)، من أجل بناء مستقبل أكثر استدامةً وشموليةً للمنطقة.
ويقوم حوالي 150 ممثلًا عن السلطات المحلية، وأصحاب المصلحة، والمستثمرين من القطاع الخاص، والشركات، ومقدمي الخدمات، والمؤسسات المالية الدولية، والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال الطاقة والعمل المناخي، بمناقشة سبل تعزيز التعاون وتشجيع حلول التمويل المبتكرة والملموسة المُوجهة نحو دعم جهود السلطات المحلية في تطوير مصادر الطاقة المتجددة، وتحسين كفاءة الطاقة، والتكيف مع الإجراءات المناخية والحد منها من أجل تحقيق تحول طاقي مستدام. وجرى الاعتراف بمزرعة الطفيلة للرياح وهي أول مشروع للطاقة المتجددة في الأردن كأفضل مشروع خلال الحدث. ويفتح هذا المشروع التابع للاتحاد من أجل المتوسط آفاقًا جديدة لمشروعات الطاقة المتجددة في البحر المتوسط ويشكل مثالاً على الشراكة الناجحة بين الحكومة والقطاع الخاص، كما أدى إلى تحقيق نمو هائل من حيث الفرص التجارية في المنطقة.
وفضلًا عن أن مزرعة الرياح في الطفيلة شكلت مايقرب من 25 ٪من الطاقة المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة في الأردن لعام 2018 وتمد 83000 منزل بالطاقة، فقد أصبحت كذلك جزءًا مهمًا من المجتمع المحلي. حيث يشكل 80 ٪من الموظفين في المشروع من المجتمع المحلي، وتوفر مزرعة الطفيلة للرياح المنح الدراسي? للطلاب وتدعم الأنشطة الثقافية وتدير عيادة متنقلة
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق