شرط الأخبار

ما هو السبب ان يحصل بائع قهوة على 50 ألف دولار ؟

آخر تحديث: 2020-06-28، 12:27 pm

اخبارنا ــ سرعان ما تحول بائع قهوة أميركي إلى نجم بعد أن رفض تقديم الخدمة لسيدة لا ترتدي الكمامة الطبية على وجهها للوقاية من فيروس "كورونا"، لكن المفاجأة أن الرجل تحول إلى ثري بعد أن استيقظ ليجد الأموال قد تدفقت عليه فور تحوله إلى نجم.

وفي التفاصيل التي نشرتها جريدة "إندبندنت" البريطانية، واطلعت عليها "العربية نت"، فإن سيدة أميركية في ولاية كاليفورنيا نشرت تدوينة غاضبة على "فيسبوك" أرادت فيها أن تفضح بائع قهوة وتُشهر به بعد رفضه تقديم الخدمة لها بسبب عدم ارتدائها الكمامة الطبية، وذلك على الرغم من أن التعليمات الحكومية تجبر الناس على ارتدائها في الأماكن العامة للوقاية من "كورونا" والحد من انتشار الفيروس.

ونشرت السيدة صورة لبائع القهوة الذي يعمل في أحد فروع "ستاربكس"، ويُدعى لينين غوتيريز، وأبلغت متابعيها على "فيسبوك" أن هذا الشاب رفض تقديم الخدمة لها لأنها لا ترتدي الكمامة الطبية على وجهها، واعتبرت أن ارتداء غطاء الوجه ليس سوى إجراء غبي.

لكن آلاف المتابعين على "فيسبوك" سرعان ما تصدوا للسيدة وتضامنوا مع الشاب وانصبت تعليقاتهم على التأكيد بأن "ارتداء الكمامة في الأماكن العامة هو أمر حكومي يتوجب على كل شخص في ولاية كاليفورنيا أن يلتزم به".

لكن حالة التضامن مع بائع القهوة غوتيريز لم تتوقف عند "فيسبوك" وسرعان ما تطورت إلى تأسيس صفحة لصالحه على موقع (GoFundMe)، وهو موقع إلكتروني متخصص بجمع التبرعات أو الدعم النقدي، حيث بدأ المتضامنون معه يقدمون له "البقشيش" عبر هذا الموقع لتكون المفاجأة أن أكثر من 50 ألف دولار تدفقت على هذا الشاب الأميركي من المتضامنين الداعمين له، وذلك في أقل من 24 ساعة فقط.

وزعمت السيدة التي نشرت صورة الشاب وأثارت الكثير من الجدل أنها تلقت آلاف التهديدات بالقتل بعد أن نشرت ما حدث معها في محل بيع القهوة.

أما الشاب غوتيريز بائع القهوة فقال إنه كان يعتزم أن يريها الورقة التي تثبت بأن التعليمات تحث على ارتداء غطاء الوجه الطبي، وعلى الرغم من ذلك فإنه سيقدم لها الخدمة التي تطلبها، لكنها لم تتحلَ بالصبر اللازم وسرعان ما قالت له (لا.. لا أريد شيئاً).

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق