شرط الأخبار

ما حكم طلب الطلاق من زوج ضعيف جنسياً؟ "المطلق" يجيب بثلاثية فريدة

آخر تحديث: 2019-10-05، 08:27 pm
اخبارنا ــ دعا المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، الأزواج كبار السن إلى أن يتعاملوا بروح وعقلية الشباب مع زوجاتهم الشابات، مشيراً إلى أنه حتى مع حصول القصور والضعف الجنسي لدى الزوج، فإن الحياة الزوجية تستمر بين الزوجين، ولا تطلب المرأة الطلاق في ظل وجود المحبة والتقدير والكرم والاحترام من الزوج لها.

واستغرب "المطلق" إثارة مسألة الطلاق في مثل هذه الحالات، وقال وفقاً لتعبيره: "إذا تعطلت العلاقة الخاصة بين الزوجين ويد الزوج خضراء (كريم) ولسانه حلو، فالمرأة مسكينة ما تطلب الطلاق أبداً تبقى".

جاء ذلك في ردّه أمس على متصل سأل عن حكم طلب المرأة الطلاق من زوجها إذا كان يعاني ضعفاً وعجزاً جنسياً؛ بسبب أمراض مزمنة، ضمن برنامجه الأسبوعي "استديو الجمعة" على إذاعة "نداء الإسلام"، ونصه: "الآن لديّ ضغط وسكر ومريض مرض عضوي، لو طلبت زوجتي الطلاق؛ لأنني لا أستطيع القيام بالواجبات التي عليّ، فهل يجوز لها أن تطلب الطلاق أم لا؟".

فقال "المطلق": "لماذا تثير هذا السؤال؟ الإنسان لديه ثلاثة أمور لها أثر في حياته: لسانه، ويده، وما خلق الله بينه وبين زوجته (العلاقة الجنسية) فإذا تعطّل الثالث، واليد خضراء، واللسان حلو، المرأة مسكينة ما تطلب الطلاق أبداً تبقى".

واستدرك: "لكن إذا تعطل الثالث، واليد ناشفة، واللسان ما فيه ليونة، فما هي مقومات البقاء والسعادة مع هذا الزوج؟ ولذلك يا أخي أنت إذا نقص شيء زد شيء".

وأضاف: "الآن بعض الشيبان يروح يتزوج بنت هو أكبر منها بـ50 سنة، فإذا تزوجها يريدها أن تصبح عجوزاً؛ يعني لا يعطيها مالاً، ولا يريد أن تصبح لها منزلة عند والديها؛ فهو بخيل، وإذا دخل عليها المنزل لا يقول لها: "هلا بنور البيت، يا مرحبا يا قلبي"، تجده رسمياً جداً؛ حينئذ ماذا تريد هذه الفتاة من زوجها المسن؟ لا شباب ولا مال ولا مدح"!

في المقابل، امتدح "المطلق" تعامل بعض كبار السن مع زوجاتهم الشابات بقوله: "بعض الشيبان جيد عندما يتزوجها يجعلها أميرة عند أهلها، ويمدحها، ويعوضها بالسفريات والنزهات والزيارات والرحلات مثل زوجات الشباب".

وطالب "المطلق" الأزواج كبار السن أن يتنازلوا وينزلوا من عقلية الشيبان إلى عقلية الشباب، مشيراً إلى النبي صلى الله عليه وسلم كان يلاعب عائشة -رضي الله عنها- وهو في أواخر عمره بعد الخمسين، فكان يتسابق معها، ويسمح لها بأن تمارس بعض الألعاب مع صديقاتها، وكان يتحدث معها بأحاديث مثل حديث أم زرع وغيره، فمثل هذه الأشياء ينبغي للإنسان أن يعوض الزوجة إذا تزوجها بمثل هذه الأشياء.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق