شرط الأخبار

لهذه الأسباب تم التراجع عن رفع أسعار الحمام و الكعك الشعبي

آخر تحديث: 2018-07-19، 12:46 pm
اخباؤنا- تراجعت نقابة اصحاب المخابز عن تنفيذ قرارها برفع اسعار خبز الحمام، والكعك الشعبي وتثبيت الاسعار السابقة، والذي كان مقررا البدء بتطبيقة اليوم الخميس بعد التشاور مع وزارة الصناعة والتجارة حيث كان من المقرر حسب ما اكده نقيب اصحاب المخابز لـ «الدستور» امس الاول ان يتم رفع كيلو خبز الحمام الى 60 قرشا وبزيادة 5 قروش والكعك الشعبي الى 1.6 دينار للكيلو بزيادة 10 قروش عن الاسعار السابقة.
واكد امين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي في تصريح خاص لـ» الدستور» ان الوزارة اتفقت مع نقابة اصحاب المخابز على تثبيت اسعار خبز الحمام والكعك كما هي دون تغيير رغم المتغيرات التي طرأت على كلف الانتاج مؤخرا وبخاصة اسعار الكهرباء والخميرة واجور الايدي العاملة وغيرها، وحددت السقوف السعرية في ذلك الوقت لخبز الحمام بـ 550 فلس /كغم و القرشلة والكعك السادة بـ 1.5 دينار / كغم، اضافة الى تثبيت اسعار الخبز العربي و تكثيف الرقابة على المخابز للتأكد من التزامها بتلك الاسعار.
وأعلن نقيب اصحاب المخابز عبد الاله الحموي عن وقف تنفيذ قرار رفع الاسعار الى حين الوصول الى صيغة توافقية مع الوزارة، مشيرا انه بعد التشاور مع وزارة الصناعة والتجارة وبعد اعلان رفع الاسعار الذي كان مقررا اليوم، تم الاتفاق على تثبيت الاسعار السابقة لخبز الحمام والكعك الشعبي .
واوضح الحموي ان الوزارة ابلغت النقابة ان القرار الصادر عنها مضمونة رفع السقف السعري وليس رفع الاسعار حيث سيتم عقد لقاء ما بين النقابة والوزارة للوصول الى صيغة توافقية يعلن عنها لاحقا.
هذا وكان وزير التجارة والصناعة والتموين الدكتور طارق الحموري الغى السقوف السعرية لخبز الحمام واصناف الكعك المسعرة، واظهر كتاب صادر عن الوزارة بتاريخ 15-7-2018 ان القرار جاء استنادا للصلاحيات المخولة للوزير بموجب الفقرة ب- 3 من المادة الرابعة من قانون الصناعة والتجارة رقم 18 لسنة 1998 ولاحقا لكتاب وزير الصناعة بتاريخ 12-2-2008 وطالب الوزير من مدير مراقبة الاسواق ومدراء الصناعة والتجارة والتموين بالمحافظات بتكثيف الرقابة على جميع المخابز والتأكد من التزامها بالاسعار المعلنة من قبلها .
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق