شرط الأخبار

كنعان : منصة المغترب ...وصدى النداء

آخر تحديث: 2020-08-10، 08:10 pm
اخبارنا ــ ياسر كنعان :

اصدرت منصة المغتربين قبل ايام بيانا هاما للاردنيين حول تداعيات ما يحدث في شوارعنا من احتجاجات ووقفات وما يقال عنها وما يحدث من تجاوزات هنا وهناك وكانت المنصة قد اعلنت على لسان رئيسها سعادة الدكتور حسن البرماوي القنصل الفخري في جمهورية بلغاريا هذا البيان محذرة جميع المواطنين الاردنيين من الانزلاق في مستنقع الفتنة ما بين رجل الامن والمواطن وان يكون الهم الوطني هو مظلة جميع الاردنيين وان يبقى هذا الحمى سدا منيعا على كل عابث وكل مخرب وحيث لم يزل الاردن هو القلعه الوحيدة الصامدة في وجه كل الرياح التغيير السياسي العاتيه ووسط هذا المحيط الملتهب بنجاح وحكمة قيادته وسياسته الملهمه فكان لا بد من وجود اعداء لهذا النجاح لذا جاء التحذير من اندساس اصابع الفتنه بين جموع الناس ذات المطالب الخدميه البحته
وتحويل مسارها الى سياسات تخدم الخارج بقصد او بغير قصد .

هذا النداء الذي يعتبر الاول من نوعه لسببين انه المبادر اولا في حمل التوعيه الشعبيه من خطورة الوضع القائم بهذه الظروف الاقتصاديه والصحيه الحرجه للدوله الاردنيه وايضا لانه جاء من شريحة ابناء الوطن المغتربين خارج البلاد ليدل على انهم يحملون الهم الوطني ويعيشون الوجدان الاردني ويتألمون لالمنا وكأنهم بيننا يتقاسمون معنا الالم والامل وان الاردن يعيش فيهم كما يعيشون فيه فتجد منهم من يقدم لنا المبادرات الرياديه والحلول الاقتصاديه برؤية وطنيه كتوطين الاستثمار في الاردن وترويجه في الاعلام الغربي واستقطاب رؤوس الاموال لدعم الصناعات والمشاريع الانتاجيه وكان لهم السبق في طرح فكرة بنك المغتربيين الاردنيين والصندوق الاردني للمغترب .وغيرها الكثير مؤكدين انهم شريحة تعدت المليون وربع المليون مغترب من ابناء الوطن ويساهمون بشكل كبير برفد الخزينة بالعملة الصعبه ودعم الاقتصاد وكان مطلبهم ان يمارسواحقهم الدستوري في العملية الانتخابيه وأن يكون لهم صوت او كتلة في البرلمان تمثلهم وتعنى في شؤونهم وتهتم بأمورهم فهم من خيرة ما انتج المجتمع الاردني من الكفاءات والخبرات والعلماء واصحاب الاستثمار
ورؤوس الاموال لذا يجب علينا ان نحس بوجعهم كما هم الان يلمسون اوجاعنا وتصدرالان نداءاتهم لتؤكد انهم ما زالوا بيننا لنسمعهم .

تأتي اهمية هذا النداء بأنه يوحد الفسيفساء الاردنيه ليؤكد ان المجتمع الاردني جسد واحد ويشدد على سلامة الوطن وعلى سلامة ابنائه واننا اردنيوا الانتماء وهاشميوا الولاء وايضا يدعوا للتعقل والتفكر واعلاء مصلحة الوطن على المصلحه الذاتيه بمزيد من الصبر حتى الفرج القريب بإذن الله فهذه ضائقة مست جميع شرائح المجتمع وليست فئة دون اخرى والظلم على الجميع هو عدل .نحن لا نريد ان يكون بيننا من يستقوي على الوطن الذي نفديه بارواحنا او على رجال الامن والجيش فهم اهلنا وابناؤنا وقد سطروا اروع امثلة الفداء في حمايتنا خلال هذه الجائحه الكبرى نحن نرى ان الدبلوماسية ولين الحديث وسعة الصدر في الحوار هي افضل من لغة الشارع والتهديد والتصعيد والوعيد التي تشنج من عصب الدوله والناس على حد سواء فالحقوق لا تؤخذ في الاكراه والمناكفة والتهديد ولا بكيل الشتائم والاتهامات لكل طرف

ان الوطن الذي يتعافى من جائحة الوباء ويصارع تحديات الانهيار الاقتصادي وهو على اعتاب مرحلة العمليه السياسيه الانتخابيه يملي علينا بما يحثه الضمير من الوقوف بجانبه فالوطن هو الناس والارض وهو نحن جميعا فلنتق الله في بلدنا واهلنا وابنائنا فكثيرون من يتربصون بنا الدوائر لذا كان النداء في وقته ويجب ان يكون له صدى في نفوس الاحرار والوطنيين الشرفاء حمى الله الاردن وقيادته واهله من كل مكروه وسوء .
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق