شرط الأخبار

كارثة ما بعد الطلاق.. دراسة: تأثيرات خطيرة لابتعاد الأب عن أولاده

آخر تحديث: 2020-01-22، 11:12 pm
اخبارنا ــ يقع كثير من المطلقين في خطأ كارثي، حين يقطعون العلاقة بشكل كلي أو جزئي مع أبنائهم.

حيث خلُص باحثون، إلى أن صحة الأطفال النفسية والجسدية، تتعرض لهزات وتأثيرات خطيرة بسبب الطلاق وانقطاع التواصل مع الأب.

وحسب صحيفة "تسايت" الألمانية، كشفت نتائج دراسة أجرتها جامعة بيرجن في النرويج، أن الطلاق قد يتسبب في حالات القلق والاكتئاب والمشاكل العاطفية أو الإجهاد والتأثيرات الجسدية كاضطرابات المعدة والصداع.

كما ربط الباحثون بين غياب التواصل بين الأطفال والأولاد مع الأب وبين صحة الأطفال، وأوضح الباحثون من جامعة بيرجن، أن معظم المشاكل الصحية التي يعاني منها الأطفال ناتجة عن فقدانهم الاتصال بأبيهم أو الذين وجدوا صعوبة في التحدث إليه بعد الطلاق؛ حسب إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله".

وتضيف الدراسة أن الكثير من الفتيات -على وجه الخصوص- يجدن صعوبة في التواصل مع آبائهن بعد الطلاق. واستنتج الباحثون أن الطلاق لا يؤثر على تواصل الأبناء مع أمهاتهم؛ طبقًا لـ"تسايت".

واعتمد الباحثون النرويجيون في بحثهم على مقابلات شملت 1225 مراهقًا من الجنسين على مدار عامين بين 2011 و2013. ويحذر الباحثون من التقليل من دور الأب في مراحل نمو الطفل. فوجود علاقة وثيقة مع كلا الوالدين، أمرٌ مهم لصحة الأطفال، بحسب الدراسة.

وينصح الخبراء المطلقين بالعمل على تجاوز الخلافات بينهما ومراعاة الحالة الصحية والنفسية للأبناء.

كما يحذّرون الأم والأب من محاولة تشويه صورة الطرف الآخر وإظهاره كشخص سيئ، أو استغلال الأطفال لتصفية الحسابات بين المطلقين وحرمان الأولاد من الأب أو الأم.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق