شرط الأخبار

طقس خريفي كثير التقلب وغير مستقر خلال الأيام المقبلة

آخر تحديث: 2019-10-22، 11:52 pm
اخبارنا ــ يكون الطقس خريفيا كثير التقلُب وغير مستقر خلال الأيام المقبلة، وفق ما ذكر موقع "طقس العرب”، الذي أشار إلى وجود فرصة لزخات رعدية في بعض الأحيان على أجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة.

واليوم نهارا، تبقى درجات الحرارة، أقل من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحدود 1-3 درجات مئوية، وتظهر كميات من السحب على ارتفاعات مُختلفة، ويكون الطقس غائماً جزئياً في أغلب المناطق.
كما توجد فرصة لهطل زخات رعدية من الأمطار في أجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة، خاصة الأجزاء الجنوبية والشرقية من البلاد، وقد تكون الأمطار غزيرة في بعض النطاقات الجغرافية في مناطق البادية الشرقية وأجزاء من جنوب المملكة.
ووفق "طقس العرب”، تشمل فرصة الأمطار الرعدية منطقة خليج العقبة مع ساعات ما بعد الظُهر والمساء، بينما تكون الرياح غربية معتدلة السرعة.
ليلا، تسود أجواء باردة نسبياً فوق المرتفعات الجبلية ومناطق السهول الشرقية والبادية، وتكون الأجواء غائمة جزئياً إلى غائمة بسحب على ارتفاعات مُختلفة، وتكون الفرصة مُهيأة لهطل زخات رعدية من المطر بأجزاء مُتفرقة وعشوائية من المملكة، بما في ذلك مدينة العقبة، وقد تكون الأمطار غزيرة في بعض النطاقات الجغرافية، فيما تكون الرياح غربية مُعتدلة السرعة إلى متقلبة الاتجاهات أحياناً، تنشط مع عبور السحب الركامية وتعمل على إثارة الأتربة في بعض المناطق.
وأوصى "طقس العرب”، بضرورة الانتباه من احتمال حدوث الانزلاقات على الطرقات عند هطل الأمطار، واحتمال تشكل السيول في بعض النطاقات الجغرافية الضيقة في مناطق البادية الشرقية وأجزاء من جنوب المملكة.
أما غدا، فمن المتوقع أن تسود نهارا أجواء رطبة وباردة نسبياً فوق المرتفعات الجبلية ومناطق السهول الشرقية والبادية، وتظهر كميات من السحب على ارتفاعات مُختلفة، مع فرصة لهطل زخات رعدية من الامطار في أجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة، قد تكون غزيرة في بعض النطاقات الجغرافية، بينما تكون الرياح غربية خفيفة السرعة.
وبالإضافة إلى التوصيات المتعلقة بيوم أمس، دعا "طقس العرب” كذلك إلى الانتباه غدا من احتمال تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الضباب في أجزاء من السهول الشرقية بسبب الضباب.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق