شرط الأخبار

ريال مدريد يبدأ رحلة تحقيق اللقب الثالث تواليا من محطة أبويل

آخر تحديث: 2017-09-12، 10:55 pm
اخبارنا- يستهل ريال مدريد، الفائز بآخر نسختين من دوري الأبطال مشواره في البطولة التي يحمل الرقم القياسي في التتويج بلقبها (12) بمواجهة أبويل نيقوسيا القبرصي، في الجولة الأولى بدور المجوعات، على أمل أن يصبح أول ناد يرفع الكأس ذات الأذنين لثالث مرة على التوالي.

كما يسعى الملكي للعودة لسلسلة نتائجة الإيجابية بعد تعادله في آخر مبارتين بالليجا على ملعبه سانتياجو برنابيو، وإعادة الشعور للمنافسين بأنه فريق لا يقهر بعد فوزه بكأسي السوبر الإسباني والأوروبي في الصيف على حساب برشلونة ومانشستر يونايتد على الترتيب.

وبالنظر إلى تعادله المفاجئ في آخر مباراتين رسميتين له، أثير مؤخرا جدل كبير حول سياسة التدويرات الكثيرة التي ينتهجها المدرب زين الدين زيدان، ونقص الفاعلية في مركز المهاجم الصريح بعد رحيل ألفارو موراتا وماريانو.

ويستعيد ريال مدريد في تلك المباراة نجمه كريستيانو رونالدو الموقوف في الدوري بعد طرده ودفع الحكم في ذهاب كأس السوبر الإسباني.

وكان البرتغالي على موعد دائما مع التسجيل في بداية مشوار فريقه بدوري الأبطال في آخر 5 نسخ من البطولة، وسيعود للعب في مركز رأس الحربة في ظل غياب كريم بنزيمة.

ويتوقع أن يكمل المثلث الهجومي إيسكو ألاركون وجاريث بيل، في ظل الشكوك حول قدرة ماركو أسينسيو على المشاركة بعد شعوره بآلام في الساق.

ويكتمل التشكيل الأساسي بعودة كيلور نافاس لحراسة المرمى، وتعافي رافائيل فاران في الدفاع وكروس وكاسميرو ولوكا مودريتش في وسط الملعب بعد التدويرات الفاشلة في مبارة ليفانتي الأخيرة.

وفاز الملكي في اول مباراة له بآخر 10 مواسم بدوري الابطال واستطاع هز الشباك في آخر 71 مباراة له.
في المقابل يحمل أبويل أسوأ الذكريات أمام ريال مدريد، الذي قضى على حلمه في أجمل مغامراته بدوري الابطال قبل خمس سنوات حين أطاح به من الدور ربع النهائي بنتيجة 8-2.

وكان الملكي فاز ذهابا بثلاثية نظيفة على ملعبه في ذلك الدور، وفي الإياب استطاع الفريق القبرصي تسجيل هدفين ولكن شباكه تلقت بعدها 5، منها ثنائية لرونالدو الذي سجل حينها هدفا للتاريخ في الفوز (5-2).

ويهيمن أبويل على الكرة القبرصية بفوزه بآخر خمس نسخ في الدوري المحلي، ولم يفز خارج ملعبه مطلقا في دوري الأبطال، وسقط في 7 من 8 مرات لعب فيها بإسبانيا، وأدرك تعالا وحيدا بدون أهداف في ملعب فيسنتي كالديرون قبل 8 سنوات.

ولكن بدايته غير المنتظمة هذا الموسم بخسارته لنهائي كأس السوبر القبرصي أمام أبولون ليماسول دفعت رئيسه برودورموس بيتريدس لتعزيز صفوف الفريق بالحارس المكسيكي راؤول جودينيو (على سبيل الإعارة من بورتو) ولاعب الوسط النرويجي جاياس زاهد والبنيني الفرنسي الأصل مايكل بوتي.
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق