شرط الأخبار

خبير أردني يقيم مساعدات الخليج

آخر تحديث: 2018-06-12، 03:47 am
اخبارنا- حدد الخبیر الاقتصادي والسیاسي زیان زوانة مدى استفادة الأردن من الدعم الخلیجي الذي أعلن عنھ في ختام أعمال قمة مكة المكرمة .ووصل إجمالي المساعدات الخلیجیة للأردن إلى 5.2 ملیار دولار، تشمل ودیعة في البنك المركزي ودعما لمیزانیة الحكومة لمدة 5 سنوات، وضمانات للبنك الدولي، وتمویلا للمشاریع الإنمائیة .
وقال زوانة إن استفادة الأردن من الودیعة الخلیجیة في البنك المركزي ستكون بسیطة جدا .وأرجع زوانة ذلك إلى أن البنك المركزي یملك احتیاطیات من العملة الأجنبیة بحدود 5.11 ملیار دولار، إضافة إلى استقرار سعر صرف الدینار ، ومتانة البنیة المصرفیة .كما أن البنك المركزي الأردني، وبالرغم من الأزمة الاقتصادیة، یعیش حالة من الاستقرار دون ضغوط على سیاستھ النقدیة، وفقا لزوانة .
وبخصوص الضمانات لدى البنك الدولي، اعتبر زوانة، أن ھذا البند لا یصب في مصلحة النھج الإصلاحي على الصعید الاقتصادي، إذ أنھ یمثل حافزا جدیدا للاقتراض .كما أنھا تشجع الأردن على مزید من الاقتراض، فالأردن سبق وأن حصل على ضمانات أمیركیة قبل 4 سنوات، واستمر نھح الاقتراض، حتى وصل الحال إلى ما ھو علیھ الیوم .
وأوضح زوانة، أن سیاسة الاقتراض التي انتھجھا الأردن خلال السنوات الماضیة شوھت الاقتصاد الأردني وكلفتھ الكثیر وھو بحاجة للتوقف عن ھذه السیاسة بعد أن ثبت فشلھا .بید أن زوانة، أكد فعالیة بند دعم المیزانیة على مدار 5 سنوات قادمة، داعیا الحكومة الجدیدة لبحث سبل الاستفادة منھا بإنفاق رأسمالي یخلق فرص عمل إنتاجیة للشباب الاردني .
ودعا زوانة، الحكومة للبدء وبأسرع وقت ممكن ببرنامج اقتصادي إصلاحي، یرتكز جزء منھ على الدعم الخلیجي للمیزانیة ، لتحقیق منعة الاقتصاد الأردني ودعم صموده .وبشأن تمویل المشاریع الإنمائیة، فإن تفاصیلھ غیر المعلنة حتى اللحظة، ستحدد مدى استفادة الأردن منھ .
وأوضح الخبیر الاقتصادي، أن تمویل المشاریع الإنمائیة على شكل قروض مھما اختلفت مسمیاتھا لن یخدم الأردن، مشیرا إلى أنھ سیكون فعالا إن كان منحة .وعلى صعید آخر، اعتبر زوانة أن ٣ مرتكزات أساسیة تبلور السیاسات الاردنیة ْ وتتلخص ھذه المرتكرات في قیادتھ الھاشمیة وشرعیتھا وموقع الاردن الجغرافي السیاسي الذي یفرض علیھ تأثرا بكل ما حولھ، بالإضافة إلى الشعب الأردني الذي قال كلمتھ في الاحتجاجات الأخیرة.
وأرسل رسالتھ للقاصي والداني .ورأى زوانة، أن دول الخلیج التقطت الرسالة الأردنیة، وسارعت للتحرك، وھو ما یجب أن تستغلھ الحكومة الأردنیة لبلورة سیاسات اقتصادیة إصلاحیة.
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق