شرط الأخبار

خادم الحرمين الشريفين يعود الرياض

آخر تحديث: 2020-01-13، 08:43 pm
اخبارنا ــ وصل - بحفظ الله ورعايته - خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم إلى الرياض قادمًا من سلطنة عُمان، بعد أن قدم -رعاه الله- واجب العزاء والمواساة في وفاة جلالة السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله-.

وكان في استقبال خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية: الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، والأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، والأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار في الديوان الملكي، والأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض، والوزراء وقادة القطاعات العسكرية.

ووصل في معية خادم الحرمين الشريفين كل من: الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز.

كما وصل في معية خادم الحرمين الشريفين: وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ورئيس المراسم الملكية خالد بن صالح العباد، ونائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية فهد بن عبدالله العسكر، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم، ورئيس الحرس الملكي الفريق أول ركن سهيل بن صقر المطيري، ورئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين المهندس ناصر بن عبدالرزاق النفيسي.

حفظ الله خادم الحرمين في سفره وإقامته.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق