شرط الأخبار

حفلة أردنية للسركيس والحوري على جنوبي جرش

آخر تحديث: 2018-07-04، 06:31 pm

اخبارنا- إيماناً بمقدرة الفنان الأردني وأهمية حضوره ودعمه، نظّمت إدارة مهرجان جرش 2018 لفنانين أردنيين عدداً من الحفلات على المسرح الجنوبي في المهرجان، وذلك بالتنسيق مع نقابة الفنانين الأردنيين استناداً إلى الشراكة التي تنتهجها إدارة المهرجان مع كلّ الهيئات والاتحادات والجمعيات والروابط الثقافية والفنيّة والخيرية، كلٌّ حسب مجاله في الإسهام بأعمال المهرجان.

ومن هذه الحفلات تقرر أن يكون الأحد 22/7 يوماً يصدح في مسائه الفنانان الأردنيان جهاد السركيس ومحمد الحوري، وهو اليوم الذي تؤدي فيه فرقة رضا المصرية المشهورة على مستوى الوطن العربي والعالم عدداً من وصلاتها الفلكلورية الراقصة على المسرح الجنوبي بعد حفلة الفنانين السركيس والحوري.

الفنان السركيس له وقعه الخاص لدى الجمهور الأردني، خصوصاً وهو يعتمد التجديد ضمن روح الأصالة في الأغنية الأردنية، فقد عرفه جمهوره بأغنية "يا جدّة" التي استعاد فيها رائحة الماضي في جو من الشكوى العاطفيّة، حيث ظهرت المفردة الأردنية في هذه الأغنية للفنان الذي يعتمد السرعة في الأداء الموسيقي وكذلك سهولة الكلمة وصدق الإحساس حتى في أغانيه السريعة موسيقياً القريبة من لهجة بلاد الشّام، وفي تشكيلاته الغنائيّة التي يحتفظ بها بجمهوره على الدوام.

ولد السركيس العام 1969، وهو عضو نقابة الفنانين الأردنيين، ومن أعماله الفنية: "ألف سلامة"، "انتي ايوه انتي"، "بنية"، "جفرا"، "دخلك يا شيخ العشاق"، "دخيل العشاق"، "دنقي دنقي دانا"، "زي السماء"، "سرقوني"، "صبرك علينا"، "طفي النار"، "كان المفروض"، "لا تقول"، "مجنون ليلى" و"هلا يله و قولو يله".

أما الفنان الحوري فهو من الشباب الأردنيين الموهوبين، صاحب موال "بيلبقلها"، وهو من الفنانين الواثقين


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق