شرط الأخبار

تفاصيل أبرز محاور استراتيجية الطاقة (2020-2030)

آخر تحديث: 2020-01-25، 11:08 am
* زيادة مساهمة مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي إلى 48.5 % عام 2030
* لأول مرة.. الإعلان عن خطة تنفيذية للاستراتيجية مع التشريعات اللازمة لتطبيقها
* تنــويـــع مــصـــادر الطاقــــة وزيــــادة الاعتـمـــــاد عــلـــى الطاقـــــة المتـجـــــددة

اخبارنا ــ حدد مصدر مسؤول أبرز المحاور التي ستركز عليها « استراتيجية الطاقة « الشاملة للاعوام من ( 2020- 2030) والتي تتمثل بما يلي :
زيادة مساهمة مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي من نحو ( 18 % - 19 % ) حاليا الى نحو 48.5 % عام 2030 ، و تنويع مصادر الطاقة وزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة ، اضافة الى الاعلان - وللمرة الاولى - عن خطة تنفيذية ترافق الاعلان عن الاستراتيجية ، وكذلك التشريعات اللازمة لتطبيقها .
وأضاف المصدر بأنه،ومن خلال الاستراتيجية - سيكون هناك اعتماد أكبر على مصادر متعددة من الطاقة المحلية سواء من غاز حقل الريشة او الطاقة الشمسية او طاقة الرياح او الصخر الزيتي.
مشيرا - المصدر - الى الطلب المتزايد على الطاقة والذي يقدر سنويا بين 3-4 %. وكانت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي قد قالت بأن الوزارة ستعلن قريبا عن استراتيجية قطاع الطاقة للاعوام 2020-2030 وخطة تنفيذية تركز على تحقيق امن التزود بالطاقة وتنويع مصادرها وخفض الكلف والاعتماد على المصادر المحلية ، وذلك بعد اقرار الاستراتيجية بصيغتها النهائية من قبل مجلس الوزراء .
كما تهدف الاستراتيجية الى تطوير منظومة قطاع الطاقة في الاردن لجعله مركزا اقليميا لتبادل الطاقة بكافة اشكالها ، ولتحقيق ذلك تم اعتماد سيناريو الاعتماد على الذات من خلال تعظيم مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقه الكهربائيه وخليط الطاقه الكلي.
هذا ومن المقرر ايضا ان تتضمن الاستراتيجية شبكات لتوزيع الغاز الطبيعي من المدن الرئيسة للقطاعات المنزلية والتجارية والصناعية ، لتحسين الوضع البيئي ، وتطوير صناعة الغاز .
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق