شرط الأخبار

تجربة علمية مثيرة لزراعة أعضاء الخنازيرالمعدلة لدى البشر!

آخر تحديث: 2019-06-14، 10:51 am
اخبارنا ــ تقوم شركة علمية أمريكية تدعى eGenesis، باختبار عملية زراعة أعضاء الخنازير المعدلة وراثيا في القرود على أمل زرعها مستقبلا لدى البشر.

ويستخدم عالم الوراثة في جامعة هارفارد، جورج تشرش، تقنية التعديل الجيني CRISPR في محاولة علمية غريبة لإنهاء النقص الحاد في الأعضاء المتبرع بها في أمريكا.

وتعمل eGenesis على تكييف أعضاء الخنازير علميا، بحيث تكون مناسبة للاستخدام البشري يوما ما.

ومع ذلك، لم تُختبر عملية نقل المواد العضوية من نوع إلى آخر، واسمها xenotransplantation، على البشر بعد. وبدلا من ذلك، تقوم eGenesis بزراعة أعضاء الخنازير المعدلة في القرود، في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن.

ويقود رئيس قسم جراحة زراعة الأعضاء في المستشفى، الدكتور جيمس ماركمان، هذه التجارب التي اعتبرها "خطوة ضرورية" نحو الاستخدام البشري.

وأوضح تقرير MIT Technology Review أنه لم يُكشف عن ماهية الأعضاء الخاضعة للتجربة، كما أن أنواع القرود والتفاصيل الخاصة بكيفية تربية الخنازير غير واضحة المعالم.

ومع ذلك، هذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها اختبار أعضاء الخنازير على أنواع الرئيسيات، حيث نجح الباحثون في المعاهد الوطنية للصحة في زراعة قلوب الخنازير داخل قرود baboons، مع الحفاظ على نبضها إلى جانب القلوب الأصلية مدة عامين.

وفي العام الماضي، زعم جراحون ألمان أن العديد من القردة نجت بعد زهاء نصف عام، من تبديل قلوبها بقلوب الخنازير.

وفي عام 2015، أعلنت eGenesis أنها جمعت أكثر من 38 مليون دولار، لتعزيز أعمال البحث والتطوير المستمرة. وقال تشرش في ذلك الوقت، إن تجربته الجديدة يمكن أن تعيد إحياء فكرة xenotransplantation.

المصدر: ذي صن

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق