شرط الأخبار

بغداد ترد على تهديدات تركيا

آخر تحديث: 2020-08-13، 12:14 pm

اخبارنا ــ قالت تركيا، اليوم الخميس، إنها ستواصل عملياتها عبر الحدود ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق إذا استمرت بغداد في التغاضي عن وجودهم في المنطقة، وحثت السلطات العراقية على التعاون مع أنقرة في هذا الصدد.

ومن جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي لوكالة الأنباء العراقية، الخميس، أن "ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين أثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين".

وأوضح أن "قيادة العمليات المشتركة لديها الإمكانيات والقدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلاد وسيادتها من أي اعتداءات خارجية".

ووصف الاعتداء التركي بأنه "تصرف خطير يمثل نوعا من العدوانية ضد السيادة العراقية".

وشدد على أن "قيادة العمليات المشتركة ترفض استخدام الأراضي العراقية لتصفية الحسابات".

وحث المتحدث العراقي، تركيا على أن "تحل مشكلتها بنفسها بعيدا عن الأراضي العراقية".

وأكد مسؤولون عراقيون، الأربعاء، إرسال تعزيزات على الحدود مع تركيا، وذلك بعد انتهاكات أنقرة الأخيرة لسيادة بلادهم عبر خرق الحدود بطائرة مسيرة أسفرت عن مقتل 3 من قوات الحرس، بينهم ضابطان كبيران.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من قرار بغداد إلغاء زيارة وزير دفاع تركيا واستدعاء السفير التركي.

وأطلقت تركيا في 15 يونيو/حزيران الماضي، عملية عسكرية في الأراضي العراقية، وتوغلت قواتها في ناحية باتيفا في زاخو، على طول يتراوح بين 45 إلى 50 كيلومترا، وبعمق 15 إلى 30 كيلومترا.

ومنذ تاريخ تلك العملية، نفذت عدة ضربات في القرى الحدودية، ما دفع الحكومة العراقية والرئاسة إلى الاعتراض أكثر من مرة واستدعاء السفير التركي، إلا أن أنقرة أعلنت أنها لن تتراجع عن عمليتها العسكرية.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق