شرط الأخبار

النعيمات : كفى ... كفى

آخر تحديث: 2019-12-02، 10:54 pm
اخبارنا ــ بقلم سالم النعيمات :
كفى...ان الكلام الصاخب والمتشنج الي جانب اللغو والعبارات الانشائية الجوفاء مضاف اليها الاستخفاف بالعقل العام للمجتمع او الشعب او الامة بأكملها هذا المزيج الانتحارى لا يمكن وبأى حال من الاحوال ان يصبح بديلا للاعتدال والاتزان والسياسات للمملكة الاردنية الهاشمية الفعالة والرؤى الصائبة خاصة اذا ما كان الامر يتعلق بقيادة مجتمع انساني مهما كان حجمه وشكله حتى لو كان على مستوى قبيلة تعيش منعزلة في صحراء مجهولة فما بالنا لو كان الأمر بتعلق بدولة تتفاعل في تركيبها عوامل حضارية وتاريخية ودينية وسياسية وقل ما تشاء من عوامل تؤثر في حياة الدول والشعوب
كما هو الحال مع الدولة الاردنية ....لماذا هذه المقدمة .....ولماذا هذا الكلام الان السبب هو المهاترات الرخيصة التي يجرنا اليها اصحاب الصوت العالى والعقول الساخنة التى لاتعرف الراحة وبالتالى لا تريح الجمبع لقد تسلل هؤلاء الى كل انشطة الحياة التى يمارسها أى مجتمع عصرى وكان تركيزهم بشكل خاص ..على غرف النوم...
وانتقادهم محارم عباد الله لما لهذا المجال من تأثير مباشر على الرأى العام فتركوا الاردن وهمومه وما يتعرض له من مؤامرات خارجية وتفرغوا للعمل الغير مسؤول الذي يتجاهل كل القواعد والاعراف المعمول بها في جميع انحاء العالم والتى تجرم اعمال ..التحريض..والفتنة وتضليل الرأى العام .
ومحاذيره كثيرة لا يعرفها هؤلاء الدخلاء على الوطن فخرجوا علينا يجعلون من حياتنا كابوسا ..سيكوباتيا...كئبا ويفرطون الكلام والتجاوزات متصورين انهم يحملون مشاعل الحرية غير مدركين بالمرة الفرق الهائل بين ..النور..
بينما مشاعل النار تقضى على كل شيء وان حاملها سيكون في مقدمة ضحاياها وبسبب هذا الصمت الغريب والمريب وجد هؤلاء طريقهم العدائية ..كفى..كذب وافتراء وشعارات براقة تشد الانتباه
ولكن .. ماذا يعنى هل هو للاعتدال واستقرار لقيادة اردنية وطنية رشيدة ام للبناء والتنمية ام للنفوذ الاردنى باءستقرار هذا الوطن ام للامن القومي من الاخطار الخارجية واستعادة اراضينا لأول مرة منذ اكثر من خمسون عاما وللامن الداخلى الذي استطاع ان يصرع الارهاب الذي تتخبط في صراعه الان القوة الاولى في العالم ام للازدهار السياحى ..
كفى ..للانفلات والخروج على القواعد والقوانين ..
كفى ..للانتهازية السياسية ..
كفى ..عنتريات مريضة ..لم تجلب لنا غير مصائب فادحة ما زلنا نعانى منها حتى يومنا هذا ..
كفى ..تصفية حسابات مشبوهة ..
كفى ..للمناورات الشللية الثعلبية ..
كفى ..للتحريض والتضليل واشعال الفتن ..
كفى..لتجاوز الحدود ..
كفى للتسيب ..كفى ..لمقالات وقصائد ومسلسلات الاحباط والاسقاط وهدم المعبد فوق رؤس الجميع ..
كفى..لكل هذا ولكثير غيره واهم من ذلك كله ..كفى ..بطولات وهمية وزعامات طبلية جوفاء يكشف عن خوائها تاريخ صاحبها وادائه الراهن الذي يمثل أمام اعيننا جميعا ..
كفى ..تجاهل للحكمة الاسلامية العظيمة ..رحم الله امرا عرف قدر نفسه .
حفظ الله الاردن قيادة ..وشعبا .كفى..كفى ..كفى......
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق