شرط الأخبار

المعايطة: سنرسل للأحزاب مسودة نظام التمويل المالي

آخر تحديث: 2019-04-24، 06:01 pm
اخبارنا ــ اختتمت وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية اليوم حواراتها مع الاحزاب، لبحث تعديل نظام تمويل الاحزاب وقانون الأحزاب.

والتقى وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة بإئتلاف الأحزاب الإصلاحية، في الوزارة، واتفق الحضور على ضرورة استمرار الحوار في مختلف القضايا ذات العلاقة بتشريعات العمل السياسي.

وقال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة" سيتم ارسال مسودة للأحزاب، لنظام التمويل المالي كمشروع نهائي قريبا، للسير لاحقا باقراره وفق الاطر الدستورية".

وأكد المعايطة خلال اللقاء ان الرسالة التي تريد الدولة ارسالها للمواطن الاردني هي أن الأحزاب هي وسيلة رئيسة للمشاركة في البرلمان، مشيرا الى ان المواطن عندما يشعر ان الحزب يحقق طموحه العام والخاص فانه سينتسب إليه، لان اساس العمل السياسي هو العمل الحزبي.

وبين المعايطة ان الأحزاب السياسية جسم حيوي ، وليس جسما بيروقراطيا اداريا، لذلك على الاحزاب ان تكون حاضرة تحت قبة البرلمان تحقيقا للرؤية الملكية بالوصول الى الحكومات البرلمانية.

ودعا المعايطة الى الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بالاحزاب والتواصل وفتح حوارات مع الناس عبر هذه الوسائل، باعتبارها الاكثر انتشارا بين الاردنيين.

وقال منسق تيار الاحزاب الإصلاحية، الأمين العام لحزب المستقبل الدكتور صلاح القضاه، إن الهدف من تمويل الاحزاب هو تعزيز وتقوية الأحزاب، وأن يكون العمل الحزبي البرامجي هو الأساس لخوض الحياة السياسية والانتخابات.

وطلب القضاه بتحقيق التناسب الطردي بين قوة الحزب في الوصول الى البرلمان والتمويل المالي للاحزاب، والتركيز على الائتلافات واندماجات الاحزاب.

ولم يخف القضاه النظرة السلبية لكثرة عدد الأحزاب على الساحة الأردنية، الامر الذي يستوجب الذهاب الى تيارات وإئتلافات حزبية حسب دعوة جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرا الى ان الأحزاب تتفق مع الحكومة في ضرورة الرقابة على التمويل المالي.

ودعا امين عام حزب العدالة الاجتماعية عبدالفتاح النسور الى خفض عدد الاحزاب التي تنضوي في إئتلافات بدلا من 12 حزبا، ليصبح العدد اقل من ذلك، مطالبا بتعزيز حضور الأحزاب عبر المقرات في المحافظات، التي تحتاج إلى دعم مالي لاستمرار عملها.

وقال الامين العام لحزب الانصال الاردني عوني الرجوب ان تقليص الدعم عن الاحزاب سيؤدي الى تقليص عدد المقرات، موضحا ان وصول الاحزاب الى قبة البرلمان سيكون له فعاليه أكبر للحياة البرلمانية.

وقال عبدالسلام الحمزه امين عام حزب الشباب ان خفض عدد المقرات سيؤثر سلبا على وجود الأحزاب في المحافظات.

وقال مندوب حزب البلد الامين ان قانون الانتخاب يعتبر الرافعة الحقيقية للاصلاح السياسي، وان تعزيز الاحزاب هو خطوة نحو الحكومات البرلمانية.

وعبر الامين العام لحزب جبهة العمل الوطني عبدالهادي المحارمة عن وقوف الحزب مع جلالة الملك عبدالله الثاني ودعمه لكل مواقفه في مواجهة الضغوط الدولية والاقليمية، داعيا الى الالتفات الى ما يحيط الاردن من مؤامرات، للحفاظ على الامن الوطني.

وحضر اللقاء الامين العام لوزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، رئيس لجنة الاحزاب الدكتور علي الخوالده.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق