شرط الأخبار

الغرايبة: إطلاق 40 محطة معرفة لخدمة الرياديين في الربع الأول

آخر تحديث: 2020-01-19، 10:26 pm
اخبارنا ــ إبراهيم المبيضين

عمان- أكد وزير الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى الغرايبة أمس، أن الحكومة تعمل بجد حاليا لتجهيز وإطلاق حوالي 40 محطة معرفة موزعة في جميع محافظات المملكة لتكون حاضنات أعمال تخدم الرياديين والشركات الناشئة التقنية في هذه المحافظات، وذلك خلال فترة الربع الأول من العام الحالي.
وقال الغرايبة، في تصريحات صحفية لـ”الغد”، إن الوزارة عملت خلال الأشهر الماضية على تجهيز وإعادة تأهيل مجموعة من محطات المعرفة، وتعمل حاليا على تجهيز أخرى لتكون حاضنات أعمال لإفادة الرياديين والشركات الناشئة حتى يعملوا من خلالها في محافظاتهم بدون الحاجة الى التنقل والوصول الى العاصمة حتى يلتحقوا بحاضنات وبرامج دعم للريادة، ما يوفر عليهم الكثير من التكاليف.
وأكد الوزير أن الوزارة عملت على تجهيز هذه المحطات بالبنية التحتية اللازمة لعمل الرياديين والانترنت والمكاتب حتى يتمكنوا من العمل بها وتطوير أعمالهم لتصل الى النجاح والتوسع.
وأوضح الغرايبة، في تصريحات صحفية لـ”الغد”، أن هنالك 198 محطة معرفة منتشرة في مختلف محافظات المملكة (منها 150 عاملة ومؤهلة للتحديث) جرى العمل بجد ومن خلال عطاءات طرحتها الوزارة بهدف تحديث وتطوير 40 منها والتي يجري إطلاقها بالتتابع حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي.
وقال "إن الوزارة راعت توزع هذه المحطات المحدثة في جميع المحافظات بمعدل 3 الى 4 محطات في كل محافظة، في وقت تشير فيه التقديرات الى أن أكثر من 70 % من برامج ومشاريع دعم ريادة الأعمال تتركز في العاصمة عمان”.
وأشار الوزير إلى أن هذه الخطوات من قبل وزارة الاتصالات والخطة لتحديث محطات المعرفة تأتي في إطار دعم ريادة المحافظات لا سيما في المحافظات، والمساهمة في تشغيل وتوظيف الشباب وتوفير فرص العمل من المحافظات بدون الحاجة للوصول الى العاصمة عمان.
‫وأكد أن هذه الخطوة تأتي لجعل الفرص متساوية أمام الشباب للتوظيف في المحافظات مقارنة بالعاصمة التي تعد فيها الفرص أقوى في العادة.
وأوضح الغرايبة أن طبيعة عمل الشركات العاملة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقوم على الإنترنت وتطوير البرمجيات وهي الأعمال التي لا تلزم الفرد أو العامل في القطاع التواجد في مكان محدد، في إشارة من الوزير إلى أن الشباب يمكنهم العمل في هذه الشركات من محافظاتهم.
ويستقبل سوق العمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سنويا نحو 5 آلاف خريج من تخصصات مختلفة في القطاع، فيما يقدر عدد شركات القطاع بأكثر من 200 شركة.
وقد تم إطلاق مبادرة مراكز تكنولوجيا المعلومات وخدمة المجتمع (والتي سميت فيما بعد مبادرة محطات المعرفة الأردنية) في العام 2001، وتأتي هذه المبادرة كخطوة عملية في طريق اعتماد تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في المجتمعات المحلية تمهيداً لتفعيل استخدامات الحكومة الإلكترونية في خدمة المواطنين في أماكن تواجدهم ولتدريب وتأهيل المواطنين والشباب في مضمار تكنولوجيا المعلومات. ـــ الغد



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق