شرط الأخبار

العناية بالشعر المتعب يعتمد على استعمال هذه العناصر

آخر تحديث: 2020-09-16، 11:10 am

اخبارنا ــ تعتمد العناية بالشعر المتعب على استعمال الكيراتين والكولاجين، فهذان العنصران قادران على إعادة الحيوية إلى الشعر ومدّه بحاجته من الحماية، والتغذية، والترطيب. ولكن كيف يعمل كل منهما وما هي فوائدهما المتعددة؟

يندرج الكيراتين ضمن البروتينات الطبيعيّة التي يصنّعها الجسم بهدف بناء أنسجة الشعر والأظافر، إذ يتألف شعرنا مثلاً بنسبة 85 بالمئة من هذا البروتين الذي يؤمّن حمايته من الاعتداءات الخارجيّة، والتلوث، والأشعة ما فوق البنفسجيّة. ولكن تعرّض الشعر للمواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات التلوين، والتمليس، والتجعيد بالإضافة إلى الحرارة المنبعثة من أدوات التمليس الكهربائية يفقده مخزونه من الكيراتين.

تُستعمل المستحضرات الغنيّة بهذا البروتين عادةً في المنزل لتدعيم ترابط خلايا الشعر فيما بينها وبالتالي لحمايته وتمليس أسفاطه، بالإضافة إلى تعزيز قوّته، ونعومته، ولمعانه. أما علاج الكيراتين فيُطبّق في صالون التجميل بهدف تمليس الشعر المجعّد والقاسي. وهو يساعد في هذه الحالة على تغيير بنية الشعر وإجراء تحوّلات ثوريّة على تقنيّات العناية به. ويميّز اختصاصيو العناية بالشعر بين 4 استعمالات أساسيّة للكيراتين:

• يسمح هذا البروتين بتفعيل علاجات التمليس الطويلة الأمد نظراً لمفعوله الحامي والمقوّي للشعر. إذ يعمل على تغيير بنيته وإخفاء تجعيداته لمدة 6 أشهر، وهو في هذه الحالة يُطبّق في صالون التجميل وبجلسة واحدة.

• تُستعمل المستحضرات الغنيّة بالكيراتين في المنزل بالتزامن مع استعمال أدوات تمليس الشعر على البخار. وهي تعمل في هذه الحالة على تسهيل آليّة تصفيف الشعر الخشن والمجعّد. يُعتبر استعمال هذه المستحضرات أكثر نعومة على الشعر من اللجوء إلى تقنيّات التمليس الطويلة الأمد المعتمدة في صالون التجميل. وهي تقوم على استعمال مستحضرات غنيّة بالكيراتين بعد غسل الشعر وقبل استعمال أدوات التمليس.

• العلاج بالكيراتين لإعادة الحيوية إلى الشعر. وهو يعتمد على استعمال مستحضرات عناية من شامبو، وبلسم، وقناع تكون غنيّة بالكيراتين مما يساعد على تعزيز قوة الشعر والتعويض عن أي نقص تعاني منه أليافه. يُنصح بأن يمتدّ هذا العلاج على 3 أشهر ليستعيد الشعر نضارته المفقودة.

• العلاج المكثّف بالكيراتين، وهو يتوجّه إلى الشعر التالف ويعتمد على استعمال مستحضرات عناية تحتوي على نسبة مرتفعة من الكيراتين على ألا يمتدّ العلاج لأكثر من 3 أسابيع لتجنّب خنق الشعر والتسبب بتبعيّته تجاه هذه المستحضرات. يُستعمل هذا العلاج تحت إشراف اختصاصيين في العناية بالشعر، وهو يناسب الشعر المتعب بعد العطلة الصيفيّة أو بعد استعمال مستحضرات كيميائيّة قاسية جداً عليه.


- الكولاجين يعيد الحيوية للشعر المتعب:

يُمكن للشعر أن يستفيد من التأثير المنعّم والمرطّب للكولاجين تماماً كما تستفيد البشرة منه. وتلعب هذه الجزيئة دوراً مرمماً للشعر الرقيق، التالف، والفاقد للحيوية كما تعزّز كثافة الشعر، ونعومته، وإشراقه.

يعمل الكولاجين على ترميم ألياف الشعر، إذ يمدّها بالترطيب ويعزّز غلافها الحامي بفضل البروتينات التي يتكوّن منها.

تتوفر في الأسواق العديد من مستحضرات العناية بالشعر التي تحتوي على الكولاجين. في المنزل، يمكن استعماله على شكل مستحضر يُطبّق على الشعر الرطب بعد الاستحمام دون الحاجة إلى شطفه أو على شكل قناع معزّز للحيوية يُترك على الشعر الرطب بعد غسله لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة على أن يتم شطفه جيداً بعد ذلك.

في صالون التجميل، يمكن اعتماد تمليس الشعر بالكولاجين النباتي فهو يرمم الشعر ويؤمّن له الترطيب والحماية كما يسهّل تصفيفه وتمليسه. أما نتائجه فتدوم عدة أشهر. يناسب هذا العلاج كافة أنواع الشعر بما في ذلك الملوّن منه.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق