شرط الأخبار

الصين: سنهاجم تايوان عسكريا إن لم يبق لدينا خيار آخر لمنع استقلاله

آخر تحديث: 2020-05-29، 03:18 pm

اخبارنا ــ في تصعيد خطير في حدة الخطاب الرسمي، لمح مسؤولان صينيان بارزان إلى أن بلادهما قد تشن هجوما عسكريا على جزيرة تايوان إن لم يبق أمامها خيار آخر لمنع استقلالها.

وصرحرئيس هيئة الأركان المشتركة للمجلس العسكري المركزي الصيني،لي زوتشنغ، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة في قاعة الشعب الكبرى في بكين، خلال ندوة مقامة بمناسبةالذكرى الـ15 لتبني "قانون مناهضة الانفصال"، بأن الباب لا يزال مفتوحا أمام عملية عسكرية ضد تايوان التي تصر بكين على أنها تابعة للدولة الصينية.

وقال: "إذا خسرت الفرصة لإعادة التوحيد السلمي فإن القوات المسلحة للشعب مع كل الدولة، بما فيها سكان تايوان، ستتخذ جميع الخطوات اللازمة بغية إحباط أيمخططات وخطوات انفصالية بشكل حاسم".

وتابع: "لا نتعهد بتجنب استخدام القوة، ونحتفظ بحقنا في استخدام جميع التدابير المطلوبة بغية ضمان الاستقرار والسيطرة على الوضع في مضيق تايوان".

ومن جانبه، أكدرئيساللجنة الدائمةللمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني،لي تشان شو، وهو ثالث أكبر مسؤول في الحزب الشيوعي الحاكم، أناللجوء إلى "الوسائل غير السلمية" تجاه تايوانبمثابة خيار أخير، متعهدا بـ"مضاعفة الجهود مائةمرةطالما تبقى هناك أقل فرصة لتطبيق تسوية سلمية".

وتابع مخاطبا القوى المؤيدة لاستقلال تايوان: "مسار استقلال تايوان يؤدي إلى طريق مسدود، وأي تحد لهذا القانون سيواجه عقابا صارما".

ويتيح "قانونمناهضة الانفصال" الذي تم إقرارهفي عام 2005 للدولة الصينية أرضية قانونية للتحرك عسكريا ضد تايوان في حال انفصال الأخيرة أو اقترابها من تطبيق هذا الهدف.

ولا تزال تايوان خارج سيطرة الحكومة الصينية منذ انتهاء الحرب الأهلية في البلاد عام 1949.

المصدر: رويترز

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق