شرط الأخبار

الرئيس الجزائري : هناك طلب شعبي لتحرك الدبلوماسية لرأب الصدع بين الفرقاء والأشقاء

آخر تحديث: 2020-02-22، 10:09 am

اخبارنا ــ أكد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، في لقاء خاص مع RT، وجود طلب شعبي لتحرك الدبلوماسية لرأب الصدع بين الفرقاء والأشقاء.

وصرحعبد المجيد تبون بأنللجزائر رصيد دبلوماسي تحسد عليه و"القضية الفلسطينية بالنسبة لنا قضية محورية".

وقال الرئيس الجزائري إنه تلقىدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من أجل زيارة موسكو، مضيفا أنه سيلبي الدعوة بكل فخر.

وأفاد في السياق، بأنروسيا دولة تكاد أن تكون شقيقة، وأن العلاقات معها بحجم التفاهم السياسي، مضيفا"نتمنى أن ندخل مع روسيا مرحلة أخرى من العلاقات الاقتصادية والثقافية، ونحن نكن لها كل المودة والاحترام".

الجزائر

  • الحراك الشعبي في الجزائر أنقذ الدولة من الانهيار والانزلاق
  • يجب أن يتحقق التوازن بين عمل المؤسسات حتى لا ننزلق إلى الحكم الفردي
  • التظاهر حق للشعب ونخشى من انزلاقه نتيجة اختراق صفوفه
  • الأولوية لدستور جديد قبل الشروع بإجراء انتخابات تشريعية بالبلاد
  • يجب الانتهاء من إعداد دستور جديد وقانون الانتخابات قبل نهاية العام الحالي
  • سنعمل على بناء اقتصاد متنوع يعود بالخيرات على الجميع لا على فئة من الشعب
  • يوجد في الجزائر كنز من الثروات وتنمية الاقتصاد الداخلي أمر مهم
  • ليس من السهل الانتقال من اقتصاد الأقلية إلى اقتصاد وطني
  • نسعى إلى اقتصاد شفاف مبني على صناعة حقيقية بمنأى عن التغييرات السياسية
  • لا مانع من أن تكون السياحة داعما للاقتصاد الجزائري وهو أمر يحتاج إلى تنظيم
  • الريف هو الأكثر تأثرا من الاستعمار ولم أطلب من أي مسؤول تحويل الريف إلى مدينة
  • تعزيز الرقابة في الريف يكون عبر مسؤولين محليين لا الوزراء فحسب

ليبيا

وفي الملف الليبي، شدد الرئيس الجزائري على أن بلاده تقف على مسافة واحدة من جميع الليبيين وأنها لن تنحاز لطرف على حساب آخر، مبينا أنأقل ما يمكن أن تفعله الجزائر لليبيا، هو رد الجميل لشعبها على موقفه من ثورة التحرير.

المغرب

وبخصوص العلاقة مع الجارة المغرب، أوضح عبد المجيد تبون، أنإغلاق الحدود مع المغرب كان رد فعل ونؤمن بأن امتداد الجزائر هو المغرب، مشيرا في السياق إلى أنالمشاكل لا تحل بالمناورات وعزل الآخر، وأن الأمل قائم في عودة الأمور إلى نصابها.

وذكر أن العلاقة بين الشعبين المغربي والجزائري قوية، وأن الجزائر لا تملك أي ضغينة تجاه المغرب.

القضية الفلسطينية

وبخصوص القضية الفلسطينية، أكد الرئيس تبون، على أن "صفقة القرن" لن تمر وأنه لا يوجد أساس تستند عليه، مشددا على أن الدولة الفلسطينية ستقوم حتما.

وأشار الرئيس إلى وجود إجماع على رفض "صفقة القرن" ونتمنى قيام دولة فلسطين على حدود عام 67.

سوريا والجامعة العربية

هذا، وبين عبد المجيد تبون أن سوريا دولة مؤسسة للجامعة العربية، وضعفها دوليا يعود لكونها من دول المواجهة والتصدي.

إلى ذلك، صرح الرئيس تبون بأنه كان على وشك زيارة المملكة العربية السعودية، لكنها تأجلت بسبب ازدحام برنامجه.

المصدر: RT

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق