شرط الأخبار

الاميرة بسمة تفتتح فعاليات المؤتمر الدولي الثاني عشر لجمعية جراحي العظام

آخر تحديث: 2019-10-31، 02:03 pm
اخبارنا ــ افتتحت سمو الاميرة بسمة بنت طلال مساء امس، فعاليات المؤتمر الدولي الثاني عشر للجمعية الاردنية لجراحي العظام في نقابة الاطباء.
ويشارك في المؤتمر نحو 800 طبيب من الاردن وعدد من الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة، يبحثون على مدى أربعة ايام مواضيع متخصصة في جراحة العظام تشمل زراعة المفاصل، والطب الرياضي، وعظام الأطفال وجراحة اليد والأطراف العلوية والقدم، وجراحة العامود الفقري، وجراحة الأورام.
واكدت سموها في كلمة ألقتها في افتتاح المؤتمر، أهمية مهنة الطب في تخفيف معاناة المرضى، وتوفير حياة افضل لهم، مشيرة في هذا الإطار الى دور طب العظام في تحسين حياة الكثير من المرضى، في ظل معاناة 40 بالمئة من مراجعي الطب العام في المملكة من آلام العظام والمفاصل، ما يؤكد اهمية هذا الاختصاص.
و لفتت سموها، الى بعض الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية عند مرضى العظام منها ما يتعلق، إلى جانب ضعف الإمكانات المادية وعدم توفر أطباء الاختصاص في بعض المناطق، بقلة الوعي والخوف من اي تدخل جراحي، رغم ارتفاع نسبة النجاح في العمليات الجراحية للعظام إلى ما يزيد على 90 بالمئة، ما يستدعي اهمية زيادة الوعي والتثقيف للمرضى في هذا الجانب.
وقالت، إن المئات من مرضى العظام الذين يجري تشخيص حالاتهم خلال الجولات الميدانية لحملة البر والإحسان في الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية ( جهد)، تتم معالجتهم من خلال الجهود التطوعية للأطباء والجراحين والفنيين المتطوعين والمستشفيات وشركات الأدوية في إطار الشراكة الخيرية مع الحملة والمسؤولية الإنسانية للعاملين في مهنة الطب، مشيرة الى عدد من الحالات المرضية في العظام التي تم معالجتها من خلال الحملة.
من جهته، قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر، ان الاردن شهد خلال السنوات الماضية تطوراً نوعيا في العديد من الاختصاصات الطبية، وكان لجراحة العظام الدور الكبير في مواكبة آخر المستجدات على مستوى العالم، وأصبح لدينا تخصصات فرعية ومتنوعة فيها.
واضاف، ان الاردن حقق قفزة نوعية وانجازات عملية ملموسة في تشخيص الأمراض ومعالجتها جراحياَ، ووضع برامج من شأنها تطوير هذا الاختصاص في جميع المستشفيات الأردنية في القطاعين العام والخاص، حتى أصبحت التجربة الأردنية أنموذجا يُحتذى في المنطقة والعالم.
وبين الدكتور جابر، ان وزارة الصحة أدخلت برامج جراحة العظام في مستشفياتها، حيث يتم اجراء عمليات جراحية بأيدي جراحين مهرة في اختصاصهم، فيما تم توفير أجهزة حديثة وإمكانيات متقدمة لإجراء العمليات الجراحية المتنوعة في مختلف التخصصات الفرعية في جراحة العظام باستخدام المناظير وتركيب مفاصل الركبة والورك الصناعية بالإضافة إلى علاج تشوهات العظام لدى الأطفال، مبينا انه تم خلال شهر أيلول الماضي فقط إجراء أكثر من 271 عملية جراحة عظام ما بين كبرى وصغرى في مستشفى البشير، فيما تجري عمليات جراحة العظام في معظم مستشفيات الوزارة.
من جانبه قال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس، إن انعقاد المؤتمر يعد حدثا بالغ الاهمية، كونه تخصصا طبيا هاما وحيويا ويعد من اهم الجراحات التي تعالج امراض العظام والجهاز الحركي.
واضاف ان الانجازات التي تحققت في مجال الرعاية الصحية في المملكة، كانت بفضل الجهود الموصولة للأطباء والكوادر الصحية في جميع القطاعات، ووضعت المملكة على الخارطة الصحية الاقليمية والدولية.
بدوره، قال رئيس جمعية جراحي العظام، رئيس المؤتمر الدكتور وائل العزازي، ان المؤتمر يعقد بمشاركة 14 جمعية ورابطة عالمية وأميركية وأوروبية وإقليمية وعربية مختصة بجراحة العظام، فيما حصل على الاعتمادية الدولية، وحصل كذلك على اعتماد عدد كبير وغير مسبوق من ساعات التعليم الطبي المستمر من المجلس الطبي الاردني.
وبين العزازي، ان الجمعية قامت بابتعاث عدد من الاطباء للتدرب على احدث التقنيات في جراحة العظام من خلال الاتفاقية الموقعة مع الجمعية النمساوية لجراحي العظام.
من جهته قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور فراس الدبوبي، انه سيتم خلال المؤتمر عرض ومناقشة 160 ورقة علمية يقدمها 42 محاضرا من 25 دولة عربية واجنبية اضافة الى 70 طبيبا اردنيا.
وتشهد جلسات المؤتمر بحسب الدكتور الدبوبي، ورش عمل لعرض عمليات عظام حديثة مقدمة من الجمعية الأميركية لجراحي العظام من خلال ست محطات عرض، في جراحة المنظار، وطرق علاج جديدة للعامود الفقري وتشوهات القدم، وخلع الكتف المتكرر، وزراعة مفصل الكتف بطريقة زراعة الكتف المعكوس، وزراعة المفاصل، بالإضافة الى تنظير الكتف وتعديل التشوهات، وجراحة الطرف العلوي، وزراعة المفاصل الصناعية في الورك والركبة بمشاركة اربعة من اشهر الاطباء في هذا المجال في العالم.
وسيعرض خلال المؤتمر حالات مرضية معقدة لمعرفة رأي الخبراء فيها من مدارس طبية مختلفة، وعرض نحو 15 عملية حديثة خاصة بالجمعية الاميركية لجراحة العظام.
وتم خلال افتتاح المؤتمر وبحضور سمو الاميرة بسمة، اشهار الاتفاقية الموقعة بين جمعية جراحي العظام الاردنية ونظيرتها الالمانية، والتي سيتم من خلالها ابتعاث اطباء عظام للتدريب على احدث تقنيات جراحة العظام في المستشفيات الالمانية.
كما افتتحت سموها معرضا طبيا شارك فيه عدد من شركات الأدوية والمعدات الطبية والمستشفيات والشركات الداعمة.
يذكر أن المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الأردني بواقع 45- 50 ساعة تعليم طبي مستمر.
--(بترا)
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق