شرط الأخبار

الأونروا تستعد للعام الدراسي الجديد مع تواصل العجز المالي في موازنتها

آخر تحديث: 2020-08-11، 12:11 am
اخبارنا ــ تعكف وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى ( الأونروا) على استكمال كافة الاستعدات المطلوبة لاستقبال العام الدراسي الجديد في الاردن «2020-2021 «والذي سيبدأ مطلع أيلول المقبل ، خاصة من حيث الترتيبات الخاصة بالوقاية من فيروس « كوفيد 19» المستجد، بما يضمن سلامة الطلبة والعملية التعليمية .

ويشكل الحفاظ على العملية التعليمة مع تواصل العجز المالي للوكالة التحدي الابرز الذي تكابده ( الاونروا) من عام لاخر ، وهو الامر الذي أكده المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني في تصريحات صحافية بقوله أن البرامج التعليمية للوكالة «تعد من الأساسيات ولا نية للوكالة بتقليص الخدمات التعليمية أو الصحية، كونها ضرورة» ، قائلا « ان من حق اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في مناطق عمليات الوكالة الخمس الحصول على حق التعليم وأيضاً العلاج» .

وأعلنت ( الاونروا) سابقا انها ستواجه العام الجاري 2020 «أزمة مالية غير مسبوقة وخطيرة» منذ عقود قد تؤثر على برامجها وعملياتها في مختلف المناطق حال عدم توفير الدعم اللازم لها ، الذي يضمن استمرار عملياتها وبرامجها وخاصة برامج التعليم والصحة «.

وكان العام الدراسي لعام 2020-2021 قد بدأ في قطاع غزة في الثامن من الشهر الجاري مبكراً شهراً كاملاً، ليتمكن الطلبة من الاستفادة من مواد استدراكية، أعدت لتعويض تعطل الدراسة منتصف الفصل الدراسي الأخير بسبب إجراءات أزمة كورونا المستجدة.

ويتبع ( الاونروا) في إقليم الأردن 169 مدرسة، بالإضافة إلى كليتين وجامعة ومركز تدريب مهنيّ، والتي تضم جميعها نحو 125 ألف طالب وطالبة، منهم حوالي 120 ألفا في مدارس الوكالة.

وتقدم الوكالة الأممية الحماية والمساعدة لنحو خمسة ملايين و900 الف من لاجيء فلسطين، وتوفر التعليم لاكثر من نصف مليون طلب في مدارسها الـ710 ، وتوفر العلاج الصحي في عيادتها الـ 143، كما توفر تعليما فنيا ومهنيا في كافة معاهدها ـ وفقا لارقام ( الاونروا) الرسمية ، وذلك في جميع مناطق عمليات (الأونروا )الخمس وهي: الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية، وغزة ، وبالتالي فإن احتياجات أولئك اللاجئين آخذة حاليا في الازدياد نتيجة لتفشي جائحة كوفيد-19 والتداعيات طويلة الأجل لها، ونتيجة للانكماش الاقتصادي للدول المستضيفة ولعدم الاستقرار السياسي وعلى رأسه الاحتلال الذي طال أمده في الأراضي الفلسطينية والحصار على غزة والنزاع في سوريا.

وتعود جذور الازمة المالية المتواصلة التي تكابدها ( الاونروا) الى مطلع العام 2018 حين أعلنت الادارة الامريكية الأمريكية خفض التمويل للوكالة بمقدار 300 مليون دولار أمريكى، الى ان قررت قطع التمويل عنها نهائيا نهاية اب من العام ذاته , وهو الامر الذي اعتبره القائمون على الوكالة « بمثابة معاقبة الفلسطينيين بسبب انتقاداتهم للاعتراف الأميركي بالقدس المحتلة كعاصمة إسرائيلية»، وأن الولايات المتحدة تهدف من وراء ذلك «إلى القضاء على أحد أهم عوامل القضية الفلسطينية وسحبها من طاولة المفاوضات «، وهو الامر الذي وضع ( الاونروا) في مواجهة أزمة مالية حادة عاما تلو الاخر ، تهدد قدرتها على الاستمرار في القيام بدورها وفق تكليفها الأممي وخاصة قطاع التعليم ودفعها الى اتخاذ عدد من الاجراءات التقشفية . ــ الدستور


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق