شرط الأخبار

الأهلي والأرثوذكسي.. بين الحسم وجولة الفصل

آخر تحديث: 2020-01-09، 02:12 pm
اخبارنا ــ أيمن أبو حجلة

عمان – يأمل الأهلي حسم سلسلة مواجهاته مع الأرثوذكسي، بهدف بلوغ الدور النهائي من مسابقة دوري بنك الإسكان الممتاز لكرة السلة، وذلك عندما يلتقيه مساء اليوم عند الساعة السابعة في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، في المباراة الرابعة بينهما بالدور نصف النهائي.
ويتقدم الأهلي على الأرثوذكسي بانتصارين مقابل انتصار واحد، والفوز مساء اليوم سيمنحه بطاقة التأهل إلى النهائي لملاقاة الوحدات، فيما ستقود خسارته إلى مواجهة فاصلة بين الفريقين مقررة يوم الأحد المقبل.
وتغلب الأهلي على الأرثوذكسي في مباراة يوم الإثنين بنتيجة 83-75، بعدم مباراة سيطر على ربعيها الأول والثاني، قبل أن يشهد أداؤه انهيارا غير مبرر في الربع الثالث، بيد أن الفريق الأبيض بقيادة هاني الفرج ومالك كنعان ومحمد شاهر، تمكن في نهاية الأمر من انتزاع الفوز، مستغلا في الوقت ذاته، خروج نجم الأرثوذكسي نيك ستوفر من المباراة بالأخطاء الشخصية الخمسة.
يعلم مدرب الأهلي هيثم طليب، أن مهمة فريقه ليست سهلة على الإطلاق، خصوصا بعد الصعوبات الجمة التي عانى منها في المباراتين الأخيرتين، أمام فريق يمتلك حلولا متنوعة في التعامل مع المنافسين.
ورغم اكتمال صفوف الفريق في الدور نصف النهائي، لم يظهر الأهلي بالصورة المعهودة في المباريات الثلاث الأخيرة، لكن خبرة لاعبيه، لا سيما شاهر الذي يعتبر نجم الفريق في الفترة الحالية، قادت الفريق إلى بر الأمان حتى هذه اللحظة.
يتولى مالك كنعان صناعة ألعاب الأهلي، وهو الذي بدأ يستعيد حضوره بعد تأثر بسيط من فترة إيقافه 3 مباريات، وبوجود كنعان، يكون التحول من الدفاع إلى الهجوم سلسا وسريعا، ومن دونه يشوب البطء أداء الأهلي، لدرجة أن الفريق لا يستطيع اغتنام فرص الفاست بريك بالصورة المطلوبة.
حول القوس، برزت أهمية هاني الفرج في المباراة الأخيرة، فهو اللاعب الذي يقوم بأدوار مهمة قد لا تكون ظاهرة بوضوح للبعض، خصوصا من الناحية الدفاعية، ويتواجد معه أيضا، النجم الخبير موسى العوضي الذي بدوره، يتطلع لاستعادة أرقامه المميزة، بعد انتكاسة بسيطة في المباراة الماضية.
أكثر علامات الاستفهام في صفوف الأهلي، تدور حول الكندي غراندي غلايز الذي يشغل مركز الـ”باور فوروورد”، حيث ابتعد اللاعب في الدور نصف النهائي عن مستواه الذي اعتاد تقديمه منذ قدومه للأهلي، وهو الذي عبر من خلال شبكات التواصل الاجتماعي عن استغرابه من الانتقادات التي طالته في الأيام القليلة الماضية.
لكن وجود غلايز، يساهم بشكل كبير في منح الحرية والثقة لمحمد شاهر تحت السلة، والأخير قدم مجموعة مميزة من العروض الجيدة، وتحامل على نفسه في المباراة الماضية بعدما تعرض لإصابة بسيطة من المتوقع أن لا تمنعه على الإطلاق من المشاركة في مباراة اليوم.
دكة بدلاء الأهلي سيكون لها دور مهم، خصوصا محمود ماف الذي نهض من مقاعد الاحتياطيين مساء الإثنين الماضي، ليسجل 11 نقطة مهدت عودة فريقه لأجواء اللقاء، ويمكن أيضا الاستعانة بمجدي الغزاوي صاحب الثلاثيات القاتلة، إضافة إلى المخضرم ابراهيم بسام المميز بالتصويبات المتوسطة المدى.
في الناحية المقابلة، يدرك مدرب الأرثوذكسي معتصم سلامة، أن أي أخطاء جديدة ستبخر آمال الفريق في بلوغ الدور النهائي، ولهذا فإنه مطالب بتوجيه اللاعبين بعدم التسرع والالتزام بالعمل الجماعي الذي أثبت منذ بداية الموسم فاعليته عندما يتحقق بدرجة معقولة.
أكثر ما يؤرق سلامة، هو الالتزام التكتيكي لنجمه الأميركي ستوفر الذي وإن كان يقدم مستويات مميزة، فإنه يتخذ قرارات فردية يجانبها الصواب في اللحظات الحاسمة، تماما كما حدث في المباراة الأخيرة، عندما أهدر هجمة مهمة، قبل أن يشتبك مع العوضي ويخرج بالأخطاء الخمسة.
التزام ستوفر مطلب أساسي، كي يعمل الفريق بصورة متناغمة، بقيادة صانع اللعب فريدي ابراهيم الذي يعتبر العقل المدبر للأرثوذكسي، من خلال جرأته في الاختراق نحو السلة، وتمريراته الدقيقة التي يتميز بها، ويمكن لسلامة الاستعانة بمتري بوشة كصانع ألعاب، مقابل تغيير مركز فريدي إلى الموقع (2)، من أجل المساعدة في تطبيق الضغط العالي على لاعبي المنافس، كما حدث مساء الإثنين.
وقدم يزن الطويل مباريات عروضا جيدة مؤخرا حول القوس، واستعاد قائد الفريق علي الزعبي مكانه الأساسي في التشكيلة بعد إصابة أبعدته طويلا، فيما بات ستوفر يشغل مركز الـ”باور فوروورد”، إلى جانب لاعب الارتكاز يوسف أبو وزنة تحت السلة.
دكة الأرثوذكسي هي الأقوى في البطولة حاليا، وبإمكان سلامة اللجوء إلى خدمات موسى مطلق ومحمد حسونة لزيادة الزخم والمساندة نحن السلتين، فيما يبرز أحمد حسونة كذلك بالتصويب من خارج القوس، دون إغفال وجود نادر أحمد كلاعب "شوتينغ غارد”.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق