شرط الأخبار

الأردنيون والامريكيون يترقبون ’الجمعة السوداء‘

آخر تحديث: 2019-11-04، 08:55 pm
اخبارنا ــ يترقب الأردنيون يوم "الجمعة السوداء" مع دخول شهر تشرين الثاني، أملا بالحصول على عروض وخصومات كبيرة في الأسواق.

وفي العام الماضي، شهدت مراكز التسوق الرئيسية في العاصمة عمان ، اقبالاً شديداً بمناسبة الجمعة السوداء، التي جاءت كفرصة للتجار لبيع بضائعهم وكسر الركود الكبير الذي تعاني منه الأسواق.

وهذا اليوم الذي يسمى في الوطن العربي أحيانا "الجمعة البيضاء"، هو اليوم يأتي مباشرة بعد عيد الشكر في الولايات المتحدة وعادة ما يكون في نهاية شهر تشرين ثاني من كل عام، ويعتبر موسم شراء هدايا أعياد الميلاد.

وتقوم المتاجر بهذا اليوم بتقديم عروض وخصومات كبيرة، حيث تفتح أبوابها مبكرا لأوقات تصل إلى الساعة الرابعة صباحًا. بسبب الخصومات الكبيرة ولأن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم.

ويعود تاريخ هذه الجمعة إلى القرن التاسع عشر، ومسقط رأسها بالطبع الولايات المتحدة، وهي مرتبطة بالكساد والأزمة المالية المستفحلة هناك عام 1869، إذ لجأ التجار ورجال الأعمال لإنعاش الإقبال على بضائعهم إلى الإعلان عن تخفيضات كبيرة للخروج من الأزمة الخانقة، ونجحوا في ذلك بالفعل.

ومنذ ذلك التاريخ باتت الجمعة السوداء وسيلة رابحة لحفز النشاطات التجارية بالإغراء بتخفيضات كبرى تصل أحيانا إلى 90%.

شرطة فيلادلفيا أطلقت على جمعة التسوق هذه، اسم الجمعة السوداء، لأنها عانت من الزحام الشديد والاختناقات المرورية الحادة، والفوضى العارمة، والطوابير والتجمعات الحاشدة أمام المحلات التجارية في مثل هذا اليوم للتسوق.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق