شرط الأخبار

الأردنية مرعي تحصد المركز الأول بمسابقة عربية للابتكار

آخر تحديث: 2019-08-21، 10:30 am
اخبارنا ــ فازت الشابة يارا مرعي بالمركز الاول بمسابقة «فاي» للبحث العلمي والابتكار عن مشروعها (امتصاص واسترجاع البقع النفطية).
وبينت مرعي في حديث إلى الرأي أن المسابقة كانت فرصة رائعة للالتقاء بنخبة من علماء الوطن العربي وتحفيز الطلاب المبدعين على اتخاذ مسار الابتكار كطريق حياتهم بعيداً عن التعليم التلقيني أو التقليدي.
وشددت على أهمية رعاية المتفوقين والموهوبين في سن مبكرة لاستغلال إمكاناتهم وإظهار قدراتهم الابداعية وتنمية مهاراتهم ليواصلوا مسيرة الابداع والتميز لخدمة المجتمع المحلي. ولفتت الى أن مشروعها تأهل ضمن 100 مشروع من الوطن العربي ليتنافس مع 12 مشروعاً في تحدي هذا العام من مسابقة «فاي» ليحصد المركز الاول خلال فعاليات المسابقة التي أقيمت على هامش مؤتمر فاي للبحث العلمي والابتكار بداية الشهر الحالي في البحر الميت.
وقالت مرعي إنها شاركت بالمشروع نفسه في مسابقتين عالميتين سابقتين وحققت فيهما مراكز متقدمة وهي (إنتل ايسف في ولاية اريزونا 2016 وحصل على المركز الرابع على العالم في مجال الهندسة البيئية، وجائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي 2017.
( وبينت مرعي التي تدرس تخصص (دكتور صيدلة) في سنتها الثانية في جامعة العلوم والتكنولوجيا ان المشروع يعمل على استرجاع البقع النفطية عن طريق استخدام صخر بحجم النانو متوافر في الأردن لدية قابلية على امتصاص البقع النفطية دون الماء، ومن ثم يعاد تكريره في جهاز خاص يمكن من خلاله اعادة استخدام النفط المتسرب والاستفادة منه. وأوضحت أن بدايات التفكير في المشروع والبحث كانت في مدرستها «اليوبيل» في العام 2016؛ وكان الأول على مستوى مشاريع التخرج للطلاب.
وقالت إن الجهاز عبارة عن نظام كامل للتخلص من البقع النفطية ويمثل الحل النهائي لها بأقل تكلفة ممكنة حول العالم للتر الواحد، وذلك من خلال تطبيق جهاز وقائي يعمل كجهاز إنذار داخل السفينة فور بدء التسرب.
وأكدت أن جهاز الإنذار عبارة عن شبكة تحمل الصخور ذاتها لاستشعار وجود النفط في مسام الصخور عبر مجسات كيميائية بحيث تكون هذه الشبكة في الجدران المبطنة لخزان النفط وفي حال حدوث اي خلل سببه الاعطال المتعلقة بمداخل ومنافذ النفط يمكن حله ومنع تسرب النفط..
بالمقابل بينت مرعي أن هناك أسباباً لتسرب النفط لايمكن لجهاز الانذار ان ينبئ بها مثل تسرب النفط بسبب انفجار الناقلة البحرية او الحوادث بين الناقلات البحرية او بسبب انفجار الآبار النفطية في مواقع الاستخراج وأشارت إلى أن الجهاز يستعمل من قبل المصانع التي تتعامل مع النفط وتستخدمه اما لتصفيته وتصنيفه او لاستخدامه بصناعاتها بحيث تواجه مشكلة في فقد النفط بكميات كبيرة بسبب تسربه.
ويثبت جهاز الانذار، وفقاً لمرعي، في الجدران المبطنة لانابيب النفط في المصانع «عند بدء التسرب سيعطي اشارة بمكان العطل تحديدا ليتم مواجهته».
ولفتت إلى جهاز آخر علاجي للتعامل من النفط بعد تسربه بحيث يعمل على محاور عدة، أولها امتصاص البقع النفطية من خلال شبكة صممت لذلك، ثم يقوم بامتصاص النفط من داخل الشبكة، ويعمل بعد ذلك على إعادة تأهيل الشبكة لاستقبال كمية جديدة من النفط وإعادة استخدامها.
ونوهت مرعي بأن مشروعها وبحثها قاما على استخدام واستغلال نوعية من الصخور التي تعد من الثروات الطبيعية في الأردن؛ حيث يمكن استغلال هذه الثروة الطبيعية بطريقة غير مألوفة.
«الشغف والحب» لما تعمل عليه هما اساس نجاح اي بحث علمي وفقاً لمرعي؛ وهي ترى ان على كل مبتكر التعمق والبحث الدائم للوصول في النهاية الى مشروع أو نظام أو جهاز يفيد الناس والمجتمعات.
ولمرعي باع طويل في المشاركة بالعديد من المؤتمرات والمسابقات والمحافل العربية والدولية في الأدب أو البحث العلمي خلال مسيرتها الدراسية. وتأمل مرعي أن يصبح اختراعها كمنتج تجاري لدى شركات تأمين القوارب والنفط.؛ كما تطمح إلى إكمال تميزها في مجال البحوث.
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق