شرط الأخبار

اعتداء إسرائيلي جسدي على وزير شؤون القدس

آخر تحديث: 2020-04-03، 10:52 pm
اخبارنا ـ اعتدت القوات الإسرائيلية جسدياً على وزير شؤون القدس فادي الهدمي في سابقة خطيرة هي الأولى التي يتم فيها الاعتداء بالضرب من قبل شرطة ومخابرات الاحتلال بحق أعلى مسؤول فلسطيني في القدس المحتلة بحجة مكافحة فيروس كورونا وانتهاك السيادة الإسرائيلية المزعومة في المدينة المحتلة.
وفي عملية واسعة نفذتها قوات الامن الداخلي في حي الصوانه في القدس الشرقية فجرت القوات الخاصة و الشرطة والمخابرات وافراد من وحدة الكلاب بوابة منزل وزير شؤون القدس فادي الهدمي واقتحمته بصورة همجية ووحشية وعنف غير مبرر وبعثرتمحتويات المنزل وتعاملت مع الهدمي بكل عنجهية وسوء ادب، قبل ان تعتقله للتحقيق في معتقل المسكوبية في القدس الغربية، ليفرج عنه بعد بضع ساعات بشرط "عدم العمل لصالح السلطة الفلسطينية وعدم التجول في القدس وأحياءها لمدة أسبوعين.
" وقال الهدمي في لقاء خاص ب(الرأي )عقب الافراج عنه: " لقد قامت قوات الاحتلال ومخابراته باقتحام منزلي فجراً بصورة همجية وفلس احتلالي ففجروا بوابة المنزل الخارجية وعاثوا في المنزل فساداً وتفتيش كل غرفه في أجواء وحالة من الرعب لدى الأطفال مستخدمين الكلاب البوليسية ".
وأضاف :"ان هذا الاعتداء كان مبرمج ومدروس ومخطط له وبقرار سياسي إسرائيلي الاعتداء علي جسدياً ، وكانوا عنيفين جداً وهمج في تعاملهم واعتداءهم بخلاف المرات الأربعة السابقة التي اعتقلوني فيها، كانوا يريدون اجباري على استخدام كمامة مستعمله وعليها دم فلما رفضت قاموا بضربي وتوجيه اللكمات و(الكفوف)ودفعوني خارج المنزل أمام افراد عائلتي واطفالي".
وتابع يقول وزير شؤون القدس :" اعتقد ان الاعتداء علي كان مبيت تعريضي لهذه الإهانة بكل تأكيد مقصود، ولا اعتقد ان هؤلاء العناصر من الشرطة والمخابرات لا يقومون بالاعتداء بهذا العنف والهمجية دون اخذ موافقة وضوء اخضر من قادتهم الأمنيين والسياسيين".
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق