شرط الأخبار

إصابة محمد صلاح يويفا لن يتخذ أي إجراء لعدم وجود احتجاج

آخر تحديث: 2018-05-31، 07:03 pm

اخبارنا- لن يحقق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في ملابسات إصابة اللاعب المصري الدولي نجم ليفربول محمد صلاح خلال مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وكان صلاح، هداف ليفربول والدوري الانجليزي الممتاز للموسم المنقضي، قد اضطر للخروج من الملعب بعد 30 دقيقة من بداية المباراة بسبب إصابة في الكتف خلال احتكاك سيرجيو راموس، مدافع الريال، القوي به.

واعتبر لاعبو ليفربول خروج "الملك المصري" في وقت مبكر من المباراة أحد أسباب الخسارة أمام الريال.

وأثار الاحتكاك القوي بين راموس وصلاح جدلا واسعا في الأوساط الرياضية وخاصة في مصر.

وانتقد محمد أبو تريكة، أسطورة النادي الأهلي والمنتخب الوطني المصري، سلوك راموس، واعتبر الاحتكاك مقصودا بنية إصابة صلاح.

واتهم أبو تريكة، الفائز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا، راموس "بارتكاب جريمة مع سبق الإصرار بحق صلاح". كما اتهم الحكم "بارتكاب جريمة مماثلة" لأنه لم يتخذ إجراء ضد راموس.

غير أن فرانك لامبارد، نجم تشيلسي السابق، وصف ما حدث بأنه مجرد سوء حظ صادف صلاح "بالنسبة للطريقة التي سقط بها على الأرض". وقال إنه لا يمكن لوم راموس الذي "احتك (بنجم ليفربول) وهو ما يجب أن يفعله أي مدافع"، مضيفا أنه "عندما يحتك أي مدافع (بأي مهاجم)، فإن الأذرع تتشابك".

وأيد ريو فيردناند، نجم مانشستر يونايتيد السابق، الرأي نفسه. وقال إن مدافع الريال لم يرتكب أي خطأ وإنه "لم يقصد فعلا" أن يحتك بصلاح بهذه الطريقة كي يصيبه. وأضاف أن ماحدث "كان دفاعا جيدا للغاية من جانب راموس".

وتثار مخاوف في مصر من احتمال أن يستغرق علاج نجم المنتخب الوطني المصري وقتا طويلا يحرمه من اللعب مع الفريق في نهائيات كأس العالم المقرر أن تبدأ يوم 14 من الشهر المقبل في روسيا.

وحسب آخر تقدير للفريق الطبي في نادي ليفربول، فإن علاج صلاح الذي بدأ في إسبانيا يوم الأحد الماضي، قد يستغرق "مبدئيا بين 3 و4 أسابيع"، ما يعني أنه قد لا يتمكن من المشاركة في مباراة مصر وأورجواي في المونديال التي من المقرر أن تقام يوم 15 يونيو/حزيران.

وكان "يويفا" قد تلقى الكثير من الاتصالات، بشأن موقفه من ملابسات ما جرى في مباراة الريدز والريال. وقال إن لجنة الانضباط تتابع ما يثار بشأن إصابة صلاح، ولم يستبعد بحث إجراء تحقيق في إصابة صلاح.

غير أن المكتب الإعلامي لـ "يويفا" عاد وأكد أنه "لم يتم تقديم أي احتجاج من جانب الأندية" إلى هيئة المراقبة والأخلاقيات والانضباط بشأن المباراة بين ليفربول وريال مدريد، ما يعني أن "يويفا" لن يجري أي تحقيق.

وقال المكتب "ليس لدينا أي تعليق إضافي أو معلومات يمكن أن نقدمها في هذه المرحلة".

واستند "يويفا" إلى لوائح الانضباط التي تقضي بإمكانية إجراء تحقيق أو النظر في إجراءات تأديبية في حالة تقدم الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أو نادي ليفربول بشكوى.

وحسب "يويفا"، فإن مراقبه المسؤول عن الالتزام بالإخلاقيات والانضباط لم يطلب اتخاذ أي إجراء بشأن مباراة ليفربول والريال التي أقيمت في العاصمة الأوكرانية كييف.

وبفوز ريال مدريد بالمباراة، أحرز الفريق الإسباني لقب بطل أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والـ 13 في تاريخه.

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' أخبارنا نت' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق